المصالح القنصلية الفرنسية تواصل التضييق على منح تأشيرات السفر للمغاربة

تواصل المصالح القنصلية الفرنسية بالمغرب تعاملها بمزاجية مع طلبات التأشيرات التي يتقدم بها مواطنون مغاربة.

وبحسب المعطيات التي حصلت عليها “المغرب الاقتصادي”، فقد عمدت المصالح القنصلية لفرنسا بالمغرب إلى رفض طلبات تأشيرات لمواطنين مغاربة تقدموا إليها بغرض الحضور لتكوينات في فرنسا.

واستندت المصالح القنصلية في رفضها لمنح التأشيرات لفئة من هؤلاء المواطنين بكون وثائق الملفات المقدمة “غير  موثوقة” ، وأن موضوع وشروط الإقامة ¨غير مبرر¨، بالرغم من استكمال الملفات لكافة المعايير المطلوبة.

المثير للتساؤل في الموضوع، أن المصالح القنصلية ذاتها، منحت تأشيرات السفر لفئة أخرى من الراغبين في الحضور لهذه التكوينات، بملفات تتضمن نفس الوثائق ونفس الشروط التي رفضتها للفئة الأولى.

وبحسب مصادر من المعنيين، فإن الملفات التي تم رفضها ينتمي أصحابها كلهم إلى منطقة سوس وخاصة مدينة أكادير والمدن المجاورة، هذا في الوقت الذي تم فيه قبول ملفات المتقدمين الذين ينتمون إلى مناطق أخرى كمراكش والدار البيضاء والرباط ومدنا أخرى.

2 تعليقات ل “المصالح القنصلية الفرنسية تواصل التضييق على منح تأشيرات السفر للمغاربة”

  • Fatiha Mourabit

    أنا من هؤلاء الضحايا.. أستاذة في القطاع العمومي وثائقي كلها كاملة . تم حرماني من تكوين جد هام بالنسبة لي..هذا بدون ذكر مصاريف TLS

  • وسيط عقاري

    TLS المتوحشة ,,, تسترزق بمال المغاربة مقابل رفض ملفاتهم
    اللعنة

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: