البنك الدولي يعين مديرا إقليميا جديدا لمنطقة المغرب العربي ومالطا

أعلن البنك الدولي تعيين أحمدو مصطفى ندياي مديرا إقليميا جديدا لدائرة المغرب العربي ومالطا خلفا  لجيسكو هنتشل الذي شغل هذا المنصب على مدى السنوات الخمس الماضية.

وسيقود ندياي مشاركات البنك الدولي مع حكومات الجزائر وليبيا ومالطا والمغرب وتونس، وشركاء التنمية، وغيرهم من أصحاب المصلحة، في مبادرات تتسق مع أولويات البلدان، ورؤية البنك الدولي لإيجاد عالم خال من الفقر على كوكب صالح للعيش فيه.

كما سيقود ندياي، الذي يتخذ من الرباط مقرا له، وفق بلاغ البنك الدولي، الشراكات الإستراتيجية للبنك في المغرب العربي ومالطا، وسيشرف على محفظة تمويلية بقيمة 11.5 مليار دولار، فضلا عن تقديم المعارف المبتكرة المهمة، والتوصيات المتعلقة بالسياسات، والخدمات الاستشارية.

وسيشرف كذلك على جهود البنك الدولي في مساندة مختلف البلدان في تحقيق أولوياتها الإنمائية، بما في ذلك النمو الشامل للجميع، وخلق فرص عمل بالقطاع الخاص، والقدرة على الصمود في وجه تغير المناخ، وتوفير البنية التحتية الحيوية، وتنمية رأس المال البشري، لاسيما للنساء والشباب.

ويتمتع ندياي بخبرة إنمائية تزيد على 25 عاما قبل توليه منصبه الجديد، حيث شغل مجموعة متنوعة من المناصب التشغيلية والقيادية، على المستويين العالمي والقطري، بما في ذلك في أفريقيا وأمريكا اللاتينية وأوروبا الشرقية وآسيا الوسطى.

وصاغ سجلا حافلا بالإنجازات في تحقيق نتائج مؤثرة مصممة خصيصا لسياقات قطرية فريدة،  وقبل تعيينه في منصبه الحالي، شغل منصب مدير الإستراتيجية والعمليات للتمويل المنصف والنمو الشامل بالبنك الدولي.

وندياي، وهو مواطن سنغالي، حاصل على درجة الماجستير من كلية ESCP لإدارة الأعمال في فرنسا، ويتحدث الإنجليزية والفرنسية بطلاقة، وكذلك لغة “ولوف” الشائعة في مسقط رأسه.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: