قافلة “GO سياحة” تختتم جولتها من جهة كلميم واد نون

اختتمت قافلة “GO سياحة”، أمس الخميس،  جولتها الوطنية من جهة كلميم واد نون.

وبحسب بلاغ لوزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، جمعت القافلة مجموعة من الفاعلين الاقتصاديين والسياحيين المحليين في مقر مجلس جهة كلميم واد نون، وكانت فرصة لتقديم برنامج ” GO سياحة ” وخاصة الحلول المتعددة المقترحة للمهنيين، مثل دعم الاستثمار والخبرة التقنية لتعزيز التنافسية والتنمية المستدامة.

وسيمكن برنامج “GO سياحة” حاملي المشاريع في الجهة من تطوير أنشطة ترفيهية وسياحية، مما يعزز مؤهلات  منطقتهم، وذلك تماشياً مع السلاسل السياحية المبرمجة في إطار خارطة الطريق 2023-2026.

وتتميز جهة كلميم واد نون بقدرات سياحية استثنائية بفضل 240 كيلومتر من السواحل الشاطئية، المناظر الصحراوية الخلابة، الوديان، والكهوف.

كما تتميز بثقافة غنية، وصناعة تقليدية، وثرات فني أصيل، ومن بين المواقع الطبيعية المميزة، نجد الشاطئ الأبيض، شاطئ سيدي إفني، موقع واد شبيكة، مصبات الأنهار، والينابيع الحارة في عين لالة ملوكة وأباينو، بالإضافة إلى ذلك، تتميز الجهة بمطارها الدولي وموقعها الجغرافي، على بعد 3 ساعات فقط من أكادير وقبالة جزر الكناري، مما يجعلها بوابة جذابة إلى الصحراء.

وقالت  فاطمة الزهراء عمور، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، “منذ إطلاق البرنامج، عبرت قافلة “GO سياحة” 12 جهة في المغرب حيث استقبل المهنيين البرنامج باهتمام وحماس كبيرين. يجب علينا الآن مواصلة العمل مع وكالة “مغرب المقاولات” لتحقيق هدفنا المتمثل في مواكبة 1700 مقاولة سياحية بحلول 2026″،

وتم إطلاق برنامج ” GO سياحة” في فبراير 2024 في إطار خارطة الطريق السياحية 2023-2026 بالشراكة مع وكالة مغرب المقاولات. ويهدف البرنامج إلى مواكبة 1700 مقاولة سياحية بحلول سنة 2026 باستثمار إجمالي قدره 720 مليون درهم. بفضل منح استثمارية تتراوح بين %30 إلى40%  للمشاريع التي تقل قيمتها عن 10 ملايين درهم ومنحة للمواكبة التقنية بنسبة 90%.  ويزود برنامج “GO سياحة” المقاولات السياحية بالوسائل المالية والتقنية اللازمة لمواجهة التحديات الحالية والمستقبلية المرتبطة بالسياحة، ويشجع البرنامج المهنيين المتواجدين، ويوجه حاملي المشاريع للاستثمار حسب المؤهلات  الفريدة لكل جهة، بما يتماشى مع السلاسل السياحية المبرمجة في خارطة الطريق السياحة.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: