الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات تتوج بالجائزة الأولى للاستثمار لمنطقة “مينا”

الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات

توجت الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات بالجائزة الأولى للاستثمار لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجائزة الشريك الذهبي، خلال فعاليات الدورة ال 13 للملتقى الاستثماري السنوي الذي انعقدت في الفترة من 7 إلى 9 ماي 2024 بأبو ظبي.

وأبرز هذا التتويج الدور الرئيسي الذي تضطلع به الوكالة في التنمية الاقتصادية بالمغرب.

وانعقدت هذه الدورة برعاية سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي،  تحت شعار: “التكيف مع المشهد الاستثماري المتغير: تسخير الإمكانات الجديدة للتنمية الاقتصادية العالمية”.

وشارك المغرب في الدورة ال 13 للملتقى الاستثماري السنوي،  وهو حدث مخصص للاستثمار، وترأس المشاركة المغربية في هذا الحدث،  وفد رفيع المستوى يتكون من 16 مسؤولاً من القطاعين العام والخاص من بينهم، الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات (AMDIE)، التي شاركت باعتبارها “الراعي الذهبي” بجناحها “المغرب الآن”.

وشهدت الدورة مشاركة  العديد من المؤسسات المغربية الكبرى لعرض ما قام به المغرب تحت قيادة الملك محمد السادس، ومن ضمنها المركز الجهوي للاستثمار بطنجة-تطوان-الحسيمة، والمركز الجهوي للاستثمار بدرعه-تافيلالت، ووكالات عمومية أخرى مثل الوكالة المغربية للطاقة المستدامة (MASEN) ووكالة التنمية الفلاحية (ADA) والشركة المغربية للهندسة السياحية (SMIT).

وقدم ملتقى الاستثمار السنوي 2024 برنامجًا متنوعًا، يتضمن مؤتمرا لمدة ثلاثة أيام، واجتماعا ثلاثيا رفيع المستوى، وعروضا تقديمية للدول، ومعارض، واجتماعات بين الحكومات، وحفلات توزيع الجوائز، وورشات لبناء القدرات، وزيارات ميدانية.

وأتاح هذا الحدث فرصة لمعالجة تحديات الاستثمار الحالية ومناقشة الاستراتيجيات التي تعزز النمو الاقتصادي.

وشكلت هذه المبادرة فرصة للوفد المغربي لعرض إمكانات المملكة في مجال الاستثمار، وتعزيز نهضتها الاقتصادية وإبراز ريادتها الإقليمية التي يمكن أن تلعبها المملكة في جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: