الجولة الترويجية الدولية لوجهة المغرب تحط الرحال بالولايات المتحدة

تنطلق اليوم الاثنين بالولايات المتحدة، الجولة الترويجية لوجهة المغرب باعتباره منصة مميزة للاستثمارات الدولية، من مدينة دالاس في ولاية تكساس.

وسيتم إعطاء انطلاقة هذه الجولة الترويجية (roadshow)، التي ستحط الرحال أيضا بكل من أوستن وسان فرانسيسكو وسياتل، بمناسبة الدورة الـ16 لقمة الأعمال الأمريكية الإفريقية التي سيكون المغرب ممثلا خلالها بوفد رفيع المستوى يرأسه الوزير المنتدب المكلف بالاستثمار والالتقائية وتقييم السياسات العمومية، محسن الجزولي.

وأوضحت وزارة الاستثمار والالتقائية وتقييم السياسات العمومية أن هذه التظاهرة، التي تنظمها الوكالة المغربية لتنمية الاستثمار والصادرات إلى غاية 14 ماي الجاري، بشراكة مع سفارة المملكة في الولايات المتحدة، تشكل مناسبة للترويج لمؤهلات المغرب لدى القادة الأمريكيين في قطاعات التكنولوجيات الحديثة والتنقل الكهربائي والطاقات المتجددة والطيران.

وأشار المصدر ذاته، في بلاغ، إلى أن هذه الجولة الترويجية، المنظمة أيضا بشراكة مع السفارة الأمريكية بالرباط، تروم كذلك الترويج لعلامة “موروكو ناو” (Morocco Now) لدى المستثمرين والفاعلين في الولايات المتحدة، “البلد الذي يكتسي أولوية بالنسبة للمملكة”.

ومن المقرر، في إطار هذه الجولة الترويجية، عقد اجتماعات استراتيجية مع صناع القرار وأرباب المقاولات الأمريكيين، وتنظيم زيارات إلى مواقع صناعية، فضلا عن لقاء مع الجالية المغربية المقيمة في سان فرانسيسكو.

وبمناسبة انعقاد الدورة الـ16 لقمة الأعمال الولايات المتحدة-إفريقيا، التي ينظمها مجلس الشركات المعني بإفريقيا حول موضوع “الولايات المتحدة وإفريقيا: شراكة من أجل نجاح مستدام”، سيشارك السيد الجزولي في أشغال مائدة مستديرة رفيعة المستوى، تشارك في تنظيمها المنصة الإفريقية للاستثمار “إفريقيا 50”.

وحسب الوزارة، سيخصص هذا الحدث، الذي يتناول موضوع “الاستثمار في البنية التحتية الإفريقية: التأثيرات والعوائد”، لتبادل التجارب حول سبل التمويل الناجع للبنيات التحتية في إفريقيا.

وفي إطار القمة، ستنظم الوكالة المغربية لتنمية الاستثمار والصادرات حدثا بارزا يحمل عنوان “الاستثمار في المغرب” (Invest in Morocco)، تحت شعار “توطيد الصداقة لتعزيز سلاسل القيمة مع إفريقيا: نموذج المغرب”.

وسيسلط هذا الحدث، الذي سيعرف مشاركة المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن والقطب المالي للدار البيضاء (كازا فاينانس سيتي)، الضوء على مؤهلات المغرب باعتباره قطبا استراتيجيا للاستثمار في إفريقيا في قطاعات رئيسية مثل السيارات والطيران والطاقات والرقمي.

وستعرف الدورة الـ16 لقمة الأعمال الولايات المتحدة-إفريقيا حضور أزيد من 1500 مشارك، من بينهم قادة دول وحكومات ووزراء، ومسؤولون من القطاعين العام والخاص الأمريكي والإفريقي، إلى جانب مستثمرين مؤسساتيين ودوليين.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: