مؤشرات ميناء طنجة المتوسط تبصم على أداء جيد خلال سنة 2023

كشفت Tanger Med  خلال لقاء نظم برواقها على هامش الدورة 16 للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب، عن أهم المؤشرات التي حققها المركب المينائي طنجة المتوسط خلال السنة الماضية.

وأظهرت الأرقام التي قدمتها Tanger Med  خلال هذا اللقاء، الأداء الإيجابي للمركب المينائي في مختلف فروع الأنشطة التي سجلت نموا مهما.

فعلى مستوى معالجة الحاويات، أوضحت المعطيات التي قدمها مسؤولو Tanger Med   خلال هذا اللقاء، أنه تمت معالجة 8.6 مليون حاوية  خلال سنة 2023، أي ما يناهز 96 في المائة من  الطاقة الاسمية للمركب المينائي طنجة المتوسط.  وبذلك تجاوزت الأهداف المسطرة بأربع مرات، بعد أن سجلت معالجة الحاويات  نموا بنسبة 13.4 في المائة مقارنة بسنة 2022.

وتحقق هذا الأداء، وفق المعطيات ذاتها، بفضل الأداء الجيد لمحطتي TC1 وTC4، اللتين تديرهما شركة  Maersk-APM، واستمرار تشغيل محطة TC3 التي تديرها  Tanger Alliance وهو مشروع مشترك مملوك بنسبة 50٪ لشركة  Marsa Maroc، ومع الشركاء  Eurogate  بـ  40%   و Hapag Lloydبـ 10 %  .

نمو مستمر لتدفق الشاحنات

أفادت معطيات طنجة ميد، أن تدفق الشاحنات التجارية عرف نموا بـ 4.1 في المائة خلال السنة الماضية حيث بلغت 477993 شاحنة، كما شهد تدفق المنتجات الصناعية نموا بـ 14.3 في المائة بالمقارنة مع السنة الماضية، وهو ما مكن من تعويض انخفاض تدفق المنتجات الفلاحية التي سجلت تراجعا بـ 7.7 في المائة.

تطور حركة  السيارات والبضائع

في السياق نفسه، شهدت حركة السيارات الجديدة ارتفاعا خلال سنة 2023 نموا ملحوظا، حيث قامت محطتا السيارات بالمركب المينائي طنجة المتوسط بمناولة ما مجموعه 578.446 سيارة سنة 2023، بزيادة قدرها 21% مقارنة بسنة 2022.

وهمت هذه الدينامية أساسا 341.758 سيارة موجهة للتصدير، من إنتاج مصنعي Renault بملوسة و SOMACA  بالدار البيضاء، بالإضافة إلى 176.208 سيارة موجهة بدورها للتصدير أنتجها مصنع Stellantis  بالقنيطرة.

من جانبها  سجلت حركة البضائع السائبة السائلة نموا بنسبة 6% مقارنة بسنة 2022، لتصل  في المجمل إلى 9,838,157 طنًا من المحروقات التي تمت مناولتها.

وفي الوقت نفسه، شهدت حركة البضائع السائبة الصلبة ارتفاعا بنسبة 44% مقارنة بالسنة الماضية، ليصل إجمالي ما تمت معالجتها إلى 581,042 طنًا.

من ناحية أخرى، قام المركب المينائي طنجة المتوسط بمعالجة 122 مليون طن من البضائع، مسجلا ارتفاعا قدره 13,6% مقارنة مع سنة 2022، منه 21% في الاستيراد/التصدير.

وبذلك تكون هذه الحركة الإجمالية المسجلة هي الأعلى في مضيق جبل طارق وعبر البحر الأبيض المتوسط، فيما تمثل أيضًا أكثر من نصف المجموع الطني المعالج على مستوى الموانئ المغربية.

وبخصوص حركة الملاحة البحرية فسجلت ارتفاعا مهما، حيث رست 16,900 سفينة بالمركب المينائي طنجة المتوسط خلال سنة 2023، أي بنمو 17% مقارنة مع سنة 2022. بما فيها 1113 سفينة عملاقة (بحجم يفوق 290 متراً)، أي بنمو 16% عن السنة الماضية.

نشاط المسافرين  يعود إلى وتيرته

بحسب معطيات Tanger Med  ، عادت حركة المسافرين إلى نشاطها الاعتيادي،  فخلال سنة 2023 استقبل المركب المينائي طنجة المتوسط 2,700,747 مسافرا ، ليسجل نموا بما قدره  30% مقارنة بسنة 2022،  وبذلك استعاد نشاط المسافرين كامل ديناميته المسجلة قبل أزمة كوفيد-19.

حول طنجة المتوسط

وتشغل مجموعة طنجة المتوسط Tanger Med  وتطور المنصات المينائية واللوجيستيكية والصناعية، وتشغل المركب المينائي طنجة المتوسط الذي يعد أول ميناء في البحر الأبيض المتوسط وافريقيا.

وعبر شركة “مرسى ماروك” تسير مجموعة طنجة المتوسط أيضا، 24 رصيفا للحاويات والبضائع السائبة بـ 10 موانئ بالمغرب. ويصل الحجم الإجمالي المعالج من طرف المجموعة إلى 162 مليون طن من السلع والبضائع و 9.6 مليون حاوية.

وانخرطت المجموعة كذلك، وبالتزام، في تهيئة وتطوير أزيد من 3 آلاف هكتار من مناطق الأنشطة الاقتصادية التي تستقبل أكثر من 1300 مقاولة في مجال صناعة السيارات والطيران والنسيج والصناعات الغذائية إضافة إلى مجال اللوجستيك.  وعلى مستوى النشاط الصناعي واللوجستيكي والتجاري، تمكنت المجموعة من تسيير 155 مليار درهم من حجم المعاملات في مناطق الأنشطة لميناء طنجة المتوسط.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: