جهة كلميم واد نون تخصص 25 مليون درهم لدعم الاقتصاد الاجتماعي والتضامني

أطلقت جهة كلميم واد نون برنامجا لدعم قطاع الاقتصاد الاجتماعي والتضامني باستثمار يقدر ب 25 مليون درهم.

وتساهم جهة  كلميم واد نون في هذا البرنامج بـ 18 مليون درهم، أي بما نسبته حوالي 72%. فيما الباقي تساهم فيه، وفي إطار شراكة، كل من مؤسسة محمد الخامس للتضامن والوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان.

وفي جانب الدعم  التقني تتدخل  كل من المديرية الجهوية للفلاحة لجهة كلميم واد نون والمديرية الجهوية للإستشارة الفلاحية.
ويهم البرنامج مواكبة التعاونيات واتحاد التعاونيات والمجموعات ذات النفع الاقتصادي العاملة في قطاع المنتوجات المجالية الفلاحية، من خلال دعم ومواكبة التعاونيات العاملة في تثمين وتسويق المنتوجات المجالية الفلاحية بالجهة.

ويستهدف هذا البرنامج التعاونيات واتحاد التعاونيات والمجموعات ذات النفع الاقتصادي النشيطة في ميدان تثمين وتسويق المنتوجات المجالية الفلاحية بالجهة.
وتروم الجهة من خلال البرنامج النهوض بقطاع الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، وخلق دينامية اجتماعية واقتصادية تدمج قطاعا واسعا من فئتي النساء والشباب، والعمل على إدماجها في الحياة الاقتصادية، وذلك بالموازاة مع مختلف برامجها في هذا الإطار، ومع المشاريع المهيكلة التي تمضي الجهة في إطلاقها يوما بعد يوم.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: