حصري.. محمد بنصالح وشقيقته فاطمة الزهراء يشرفان على مخطط الهيكلة الجديدة لـ “أطلنطا- سند”

علمت “المغرب الاقتصادي” من مصادر مطلعة، أن الرئيس المدير العام لـ “أطلنطا- سند” ورئيس مجموعة هولماركوم، محمد بنصالح، أشرف،  أمس الاثنين، إلى جانب نائبته في “أطلنطا- سند” وشقيقته فاطمة الزهراء بنصالح، على اجتماع يهم مناقشة الهيكلة الجديدة لـ “أطلنطا-سند”.

الاجتماع، الذي انعقد في أحد فنادق الدار البيضاء، عرف حضور مسؤولين من الصف الأول في شركة التأمين “أطلنطا- سند”، حيث تم عرض خلاصات الدراسة التي قام بها مكتب الاستشارات الخاص ” Roland Berger ” .

ومن الخلاصات التي انتهت إليها الدراسة، التي أنجزها مكتب الاستشارات “الأجنبي” وله فرع في الدار البيضاء، أن هناك إشكالات هيكلية وتجارية بعد اندماج شركة أطلنطا وشركة سند، وذلك بعد لقاءات واستجوابات قام بها المكتب مع أطر الشركة ووكلاء التأمين العاملين تحت علامة الشركة.

ومن استنتاجات خلاصات مكتب الاستشارات الخاص، كذلك، أن الهيكلة الحالية غير مجدية، حيث أوصى مكتب الاستشارات باعتماد هيكلة جديدة تنطلق من مبدأ مصلحة الزبون وحرية أطر الشركة.

ووفق مصادر ” المغرب الاقتصادي” فإن مكتب الاستشارات الخاص، في خلاصاته انتقد مركزية القرار داخل شركة أطلنطا- سند.

ودون خلاصات مكتب الاستشارات الخاص، تراهن أطلنطا- سند، بناء على ذلك، على رفع رقم المعاملات من 5 إلى 9 ملايير درهم في أفق 2028.

تجدر الإشارة إلى أن الدراسة التي قام بها مكتب الاستشارة الخاص، كانت بطلب من مجموعة هولماركوم بخصوص شركة “أطلنطا سند”، وذلك للوقوف على مكامن الخلل في الشركة بعد إندماج شركة أطلنطا و شركة سند، الفرعين التابعين لمجموعة هولماركوم في قطاع التأمين.

وكانت “المغرب الاقتصادي”، في وقت سابق، قد نشرت خبرا حول احتمال حدوث تغييرات على مستوى هيكلة القطب المالي لمجموعة هولماركوم. بحيث أوضحت المجموعة أن القطب المالي لـ “هولماركوم”، البنك والتأمين، لن يلحقه أي تغيير كبير، على المدى القصير، سواء تعلق الأمر بالإدارة أو بتركيبة المساهمين.

 

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: