تسليط الضوء على وجهة المغرب في معرض بروكسيل للعطلات 2024

انطلقت، أمس الخميس، الدورة الـ 65 لمعرض بروكسيل للعطلات، حيث يتم تسليط الضوء على وجهة المغرب، الممثل بجناح كبير يبرز ثراء وتنوع المؤهلات السياحية للمملكة.

ودشن سفير المغرب ببلجيكا والدوقية الكبرى للوكسمبورغ، محمد عامر، بحضور مدير البنيلوكس للمكتب الوطني المغربي للسياحة وعدد من الشخصيات، جناح المغرب، الذي يقع في موقع متميز من المعرض، وتم تصميمه بطريقة عصرية وملهمة تبرز أصالة المملكة وانفتاحها على العالم.

ويحتل جناح المملكة مكانة مهمة في الرؤية المبتكرة للعلامة “المغرب، أرض الأنوار”، ويتضمن فضاءات مخصصة لحوالي عشرة عارضين مغاربة، والذين أعربوا عن اهتمامهم بالمشاركة في هذا المعرض، علاوة على الخطوط الملكية المغربية.

وتم تخصيص فضاء من هذا الجناح للجهة الشرقية، “الجهة في دائرة الضوء”، لإبراز مقومات المنطقة، لاسيما منتجع السعيدية الساحلي.

وخلال مداخلته في الندوة الصحفية الافتتاحية لهذا المعرض، أبرز عامر الغنى والتنوع الاستثنائي للعرض السياحي المغربي، مشيرا إلى أن هذا العرض يعكس التنوع الطبيعي والثقافي والمطبخي للمغرب، مما يقدم للسائح خيارا متعددا بين الشاطئ والصحراء والجبال والمدن التاريخية.

كما شدد السفير على الضيافة التي يعرف بها المغاربة، وهي نتاج للتاريخ العريق للمملكة، كمنصة للتجارة المفتوحة على العالم، مبرزا أيضا الاستقرار والأمن الذي ينعم به المغرب تحت القيادة المستنيرة للملك محمد السادس.

يذكر أن السوق البلجيكية، وهي سوق استراتيجية لوجهة المغرب، تجاوزت مليون سائح وافد إلى المملكة لأول مرة سنة 2023، وتشكل السوق الثالث من حيث عدد السياح الوافدين بعد فرنسا وإسبانيا.

وبالنسبة للسياح البلجيكيين، يعتبر المغرب وجهة مشمسة، غنية ثقافيا، ذات طبيعة متنوعة، وقبل كل شيء وجهة تقدم أفضل جودة بأحسن سعر.

وخلال سنة 2024، تقوم سبع شركات طيران بربط السوق البلجيكية بالمغرب، حيث تربط أربعة مطارات بـ 11 وجهة، من نقطة إلى نقطة، وهو ما يمثل سعة جوية ستتجاوز مليون مقعد في العام 2024.

من جهة أخرى، شكلت 2023 سنة قياسية للسياحة المغربية، حيث استقبلت المملكة 14,5 مليون سائح، بزيادة ملحوظة قدرها 34 في المائة مقارنة بعام 2022، و12 في المائة مقارنة بـ 2019 (السنة المرجعية). وتؤكد هذه العتبة التاريخية جاذبية المغرب كوجهة سياحية مفضلة تلبي تطلعات المسافرين من جميع أنحاء العالم.

ويساهم قطاع السياحة في المغرب بنسبة 7 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي، ويمثل 20 في المائة من قيمة الصادرات. ويساهم هذا القطاع في سوق العمل بـ 500 ألف فرصة عمل مباشرة و2,5 مليون فرصة عمل غير مباشرة.

وبالإضافة إلى ذلك، وضعت الحكومة خارطة طريق سياحية للفترة 2023-2026، تهدف إلى تحويل المغرب لوجهة سياحية رائدة. وتهدف خارطة الطريق هاته بشكل خاص إلى تحقيق هدف جذب 17,5 مليون سائح بحلول العام 2026، و26 مليونا بحلول العام 2030.

ومن المتوقع أن يصل عدد زوار نسخة 2024 من معرض بروكسيل للعطلات، الذي ستتواصل فعالياته إلى غاية 4 فبراير، إلى نحو 75 ألف زائر، مع مشاركة أكثر من 300 عارض وأكثر من 65 وجهة حول العالم.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: