إنتاج الطاقة الكهربائية ينمو بـ 1,7 في المائة مع نهاية نونبر الماضي

أفادت مديرية الدراسات والتوقعات المالية بأن إنتاج الطاقة الكهربائية ارتفع بنسبة 1,7 في المائة عند متم نونبر 2023، بعد ارتفاع نسبته 1,3 في المائة قبل سنة.

وأوضحت المديرية في مذكرة متعلقة بالظرفية الاقتصادية، برسم شهر يناير 2024، أن هذا التحسن يعزى أساسا إلى تعزيز الإنتاج الخاص بنسبة 4,9 في المائة وإنتاج الطاقات المتجددة المتعلق بالقانون 13-09 بنسبة 15,2 في المائة، بالموازاة مع تراجع إنتاج المكتب الوطني للكهرباء والماء بنسبة 10,3 في المائة (بعد زائد 19,2 في المائة خلال السنة الماضية).

و فيما يتعلق بمبادلات القطاع مع الخارج، ذكرت المذكرة، أن نمو الواردات من الطاقة الكهربائية قد تباطأ إلى زائد 24,8 في المائة عند متم نونبر 2023، بعد زيادة بنسبة 165,5 في المائة قبل عام من ذلك.

وأضاف المصدر ذاته، بالنسبة لحجم الصادرات، أنه انخفض بنسبة 7,4 في المئة (بعد ناقص 40,5 في المائة)، مشيرا إلى أن حجم الطاقة المسماة الصافية ارتفع بنسبة 3,4 في المائة (بعد زائد 5,1 في المائة).

وبالنسبة لوتيرة استهلاك الطاقة الكهربائية، فقد ارتفعت بنسبة 3,2 في المائة عند متم نونبر 2023، بعد ارتفاع بنسبة 5,1 في المائة متم نونبر 2022.

ويعزى هذا التطور، عند متم الشهور الإحدى عشرة الأولى من سنة 2023، إلى تحسن مبيعات الطاقة “ذات الجهد العالي جدا والعالي والمتوسط” بنسبة 2,6 في المائة، وتلك الموجهة للأسر بنسبة 4,9 في المائة.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: