مخاريق ينتفض ضد “الإصلاحات الحكومية الرجعية والتراجعية” التي مست مكتسبات العمال

عقدت الجامعة الوطنية لمستخدمي الفنادق والمطاعم والسياحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، مؤتمرها الوطني الرابع، اليوم الأحد بمدينة مراكش تحت شعار “من أجل جامعة قوية وموحدة لمجابهة التحديات المستقبلية والدفاع عن العمل اللائق وصيانة المكتسبات”.

وسجلت الجامعة، رفضها لكل الإصلاحات الحكومية التراجعية التي مست المكتسبات التاريخية للطبقة العاملة وعموم الجماهير الشعبية، من خدمات العمومية، وأنظمة التقاعد، ومدونة الشغل، والحق في الإضراب وغيرها.

وأعلنت الجامعة، في بلاغ لها صدر عقب أشغال المؤتمر التي افتتحها الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، الميلودي المخارق، عن غضبها ورفضها لاستمرار التماطل الحكومي في الاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة للطبقة العاملة المغربية، منتقدة مختلف “الإصلاحات” الحكومية الرجعية / التراجعية التي تستهدف مكتسبات الاجراء في التقاعد والتعاضد والحق في الإضراب والحريات النقابية والخدمات العمومية.

وأكدت الجامعة، أن القطاع السياحي بالمغرب وعلى الخصوص الفنادق والمطاعم، يعيش أزمه هيكلية زادت من تفاقمها الأزمة الاقتصادية والمالية الدولية وانعكاساتها على القدرة الشرائية وعلى القدرة على الاستهلاك.

وأضاف البلاغ، أن هذا الوضع له انعاكس مباشر على القدرة على الادخار بفعل ارتفاع الاسعار واستمرار التضخم وارتفاع تكاليف العيش، خاصة في غياب استراتيجية وطنية منبثقة عن حوار وطني بين الفاعلين الحقيقيين تأخذ بعين الاعتبار البعد التنموي والاجتماعي للقطاع والعاملين به.

ودعت الجامعة الوطنية لمستخدمي الفنادق والمطاعم والسياح، إلى ربط النهوض بالقطاع السياحي بالمغرب بتحسين أوضاع العاملين به وبإشراك ممثليهم في كل المخططات والاستراتيجيات الجهوية والوطنية التي تهم القطاع.

وأعلنت تضامنها اللامشروط مع نضالات الطبقة العاملة بمختلف القطاعات المهنية التي تخوض معارك نضالية مريرة توقا لتحسين أوضاعها الاجتماعية والاقتصادية والحقوقية.

وفي السياق ذاته، عبرت الجامعة عن استنكارها الشديد لما آلت إليه الوضعية الاجتماعية والمهنية والمعنوية للعاملين بالقطاع السياحي من تدهور جراء غياب العدالة الاجرية وتوسع مظاهر الهشاشة سواء عبر اللجوء المفرط لشركات المناولة أو التشغيل بعقود هشة ولانمطية تحرم العاملات و العمال من كل ضروريات الحماية الاجتماعية .

ودعت جميع العاملين بالفنادق والمطاعم والسياحة إلى المزيد من الوحدة ورص الصف ودعم الجامعة الوطنية لمستخدمي الفنادق والمطاعم والسياحة والانخراط بكثافة في صفوفها.

وأكدت الجامعة، في البلاغ نفسه، على استعداد كافة مناضلات ومناضلي الجامعة الوطنية للانخراط في انجاح كل المبادرات النضالية الوطنية للدفاع عن المطالب العادلة والمشروعة التي اقرها المؤتمر الوطني.

وطالبت أرباب العمل في القطاع بفتح حوار اجتماعي ثنائي حقيقي مفض لنتائج اجتماعية واقتصادية لها انعكاس ايجابي على المقاولة وعلى العمال والعاملات في افق انجاز اتفاقية جماعية.

One Reply to “مخاريق ينتفض ضد “الإصلاحات الحكومية الرجعية والتراجعية” التي مست مكتسبات العمال”

  • رشيد الجامعي

    موخاريق يا موخاريق ……
    النقابات تستغل ضعف الشغيلة لممارسة البروباغندا السياسية ولكن الحكومة ضعيفة جدا للاسف

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: