معيشة ومالية الأسر المغربية تتدهور خلال سنة 2023

أفادت نتائج البحث الدائم حول الظرفية لدى الأسر، المنجز من طرف المندوبية السامية للتخطيط، أن الوضعية المالية للأسر المغربية سجلت تدهوار خلال سنة 2023.

وبحسب نتائج البحث، فقد صرحت 1, 56 % من الأسر، خلال الفصل الرابع من سنة 2023، أن مداخيلها تغطي مصاريفها، فيما استنزفت 1,42 % من مدخراتها أو لجأت إلى الاقتراض. ولا يتجاوز معدل الأسر التي تمكنت من ادخار جزء من مداخيلها 8, %1. وهكذا استقر رصيد آراء الأسر حول وضعيتهم المالية الحالية في مستوى سلبي بلغ ناقص 3,40 نقطة مقابل ناقص 40,2 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 42,1 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

وبخصوص تطور الوضعية المالية للأسر خلال 12 شهرا الماضية،  صرحت 59,8  % من الأسر مقابل 3,7 % بتدهورها. وبذلك استقر رصيد هذا المؤشر في ناقص1,56 نقطة مقابل ناقص 53,3 نقطة خلال الفصل السابق وناقص0 , 53نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

أما بالنسبة لتصور الأسر لتطور وضعيتها المالية خلال 12 شهرا المقبلة، فتتوقع 18,3 % من الأسر مقابل 28,9 % تحسنها. وبذلك بلغ رصيد هذا المؤشر ناقص 10,6 نقاط مقابل ناقص 4,6 نقاط خلال الفصل السابق وناقص 7,7 نقاط خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

من ناحية أخرى يسود إحساس  لدى الأسر بتدهور مستوى المعيشة، فخلال الفصل الرابع من سنة 2023، بلغت نسبة الأسر التي صرحت بتدهور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا السابقة  87,0 %، فيما اعتبرت 9,2 %  منها استقراره و8,3 % تحسنه. وهكذا، استقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 2,83 نقطة عوض ناقص 5,81 نقطة خلال الفصل السابق وناقص0 ,78 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

وبخصوص تطور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا المقبلة، فأكثر من نصف الأسر (9, %57) تتوقع تدهوره و2,33 % استقراره، في حين ترجح 9,8% تحسنه. وهكذا، استقر رصيد هذا المؤشر في ناقص 0,49 نقطة عوض ناقص 41,7 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 43,0 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

وتسود أيضا تصورات متشائمة  لدى الأسر فيما يتعلق بالقدرة على الادخار، حيث صرحت 9,6 % مقابل 90,4 % من الأسر بقدرتها على الادخار خلال 12 شهرا المقبلة. وهكذا استقر رصيد هذا المؤشر في مستواه السلبي مسجلا ناقص 7,80 نقطة مقابل ناقص 80,4 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 77,7 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: