الدويري يفوت فرع موتانديس في قنينات البلاستيك إلى مجموعة منصف بلخياط

أعلنت مجموعة موتانديس، التي أنشاها رجل الأعمال ووزير السياحة الأسبق، عادل الدويري، عن تفويت شركتها الفرعية CMB Plastique الفاعلة في قطاع قنينات البلاستيك، إلى مجموعة ديسلوك التي يديرها رجل الأعمال، منصف بلخياط، مقابل مبلغ بـ 330 مليون درهم.

وأوضحت مجموعة موتنانديس في بلاغ لها، أن شركتها الفرعية CMB Plastique، شركة  فاعلة في تصنيع قنينات البلاستيك الأولية، بقدرة إنتاجية تصل إلى نحو 700 مليون قنينة بلاستيكية أولية في السنة.

وأضافت مجموعة موتانديس، أن هذه الصفقة ستؤدي إلى خفض مستوى مديونيتها، ولن تؤثر على النتائج الصافية الجارية للمجموعة، مشيرة إلى أن توفير التحملات المالية عبر عائدات تفويت الشركة سيساهم في النتائج الإجمالية للمجموعة. وسيتم إنهاء الصفقة خلال الربع الأول من سنة 2024، بعد الحصول على التراخيص اللازمة من قبل مجلس المنافسة.

من جهته، أوضح منصف بلخياط أن هذه الصفقة ستمكن مجموعة ديسلوك Dislog من تعزيز مكانتها في السوق كفاعل صناعي.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: