تحسن سعر صرف الدرهم مقابل الأورو بـ 1,1 في المائة

أفاد بنك المغرب بأن سعر صرف الدرهم تحسن بنسبة 1,1 في المائة مقابل الأورو، وانخفض بـ 0,63 في المائة مقابل الدولار الأمريكي، خلال الفترة من 30 نونبر المنصرم إلى 06 دجنبر الجاري.

وأوضح بنك المغرب، في أحدث نشراته الأسبوعية، أنه لم يتم خلال هذه الفترة إجراء أي عملية مناقصة في سوق الصرف.

وبلغت الأصول الاحتياطية الرسمية في فاتح دجنبر 354,7 مليار درهم، أي بارتفاع نسبته 0,4 في المائة من أسبوع لآخر، وبـ 2,9 في المائة على أساس سنوي.

وضخ بنك المغرب، في المتوسط اليومي، 118,3 مليار درهم، على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام، بقيمة 48,6 مليار درهم، وعمليات إعادة الشراء طويلة الأجل بقيمة 41,6 مليار درهم، وقروض مضمونة بمبلغ 28,1 مليار درهم.

وعلى مستوى السوق بين الأبناك، بلغ متوسط حجم التداول اليومي 2,9 مليار درهم، فيما بلغ المعدل بين الأبناك 3 في المائة في المتوسط.

وخلال طلب العروض ليوم 06 دجنبر (تاريخ الاستحقاق 07 دجنبر)، ضخ بنك المغرب 52,1 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام.

وبخصوص سوق البورصة، انخفض مؤشر “مازي” بنسبة 0,2 في المائة، ليصل أداؤه منذ مطلع السنة الجارية إلى 9,7 في المائة.

ويعكس هذا التطور الأسبوعي، بالأساس، انخفاض مؤشرات قطاعات العقار بنسبة 5 في المائة، والتأمينات بـ 1,8 في المائة، والأبناك بـ 0,2 في المائة. وفي المقابل، سجلت مؤشرا قطاعي البترول والغاز، والكهرباء، ارتفاعا بنسبتي 1,5 و1,9 في المائة تواليا.

وبخصوص الحجم الأسبوعي للمبادلات، فقد بلغ 6,8 ملايير درهم، منها 6 ملايير درهم تحققت في سوق الكتل التي شهدت عملية إعادة شراء مهمة بمبلغ 5,96 مليار درهم.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: