القدرة الشرائية للأسر المغربية تسجل تراجعا بـ 2.5 %

سجلت القدرة الشرائية للأسر المغربية تراجعا بنسبة 2.5 في المائة خلال سنة 2022 وذلك في سياق تضخمي وارتفاع الأسعار. وبحسب مذكرة للمندوبية السامية للتخطيط، بلغ الدخل المتاح للأسر حسب الفرد 24833 درهما سنة 2022 عوض 23845 درهم سنة 2021 مرتفعا بنسبة 4,1%. ونتيجة لارتفاع الأثمان عند الاستهلاك بنسبة 6,6% سنة 2022، تدهورت القدرة الشرائية للأسر ب 2,5 نقطة بعد ارتفاع ملموس بلغ 6,7 سنة 2021.

وبحسب المندوبية، ارتفع إجمالي الدخل المتاح للأسر بنسبة 5,2% ليبلغ 910,6 مليار درهم سنة 2022 عوض ارتفاع ب 9,2% المسجل سنة 2021، وبلغت مساهمة الأجور من هذا الدخل 46,5%. وساهم الدخل المختلط المتضمن لإجمالي فائض خدمة السكن ب 38,7% من إجمالي الدخل المتاح للأسر، كما ساهم كل من صافي دخل الملكية والتعويضات الاجتماعية وصافي التحويلات الأخرى بدورها بنسبة 30,9%. في حين ساهمت الضرائب على الدخل والثروة والمساهمات الاجتماعية سلبيا بنسبة 16,1%.

من ناحية أخرى، ومع ارتفاعه ب 8,3% سنة 2022 مقابل 11,7% السنة الماضية، امتص الاستهلاك النهائي للأسر 89,3% من إجمالي الدخل المتاح للأسر. وهكذا بلغ معدل ادخار الأسر 11,2%سنة 2022. ومن جهتها، ارتفعت التحويلات الاجتماعية العينية ب 9,8% عوض 11% سنة 2021. ونتيجة لذلك بلغ الاستهلاك النهائي الفعلي للأسر 936,4 مليار درهم مقابل 863,4 مليار درهم السنة الماضية.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: