انطلاق معرض “دواجن 2023” بالدار البيضاء تحت شعار السيادة الغذائية في افريقيا

انطلقت فعاليات الدورة الرابعة والعشرين لمعرض “دواجن 2023 ” ، أمس الثلاثاء بالدار البيضاء، تحت شعار ” قطاع الدواجن، دعامة السيادة الغذائية في افريقيا”.

وترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، بالمركز الدولي للمؤتمرات والمعارض، التابع لمكتب الصرف بالدار البيضاء، حفل الافتتاح مرفوقا برئيس مجلس الإدارة الجماعية للقرض الفلاحي ورئيس الفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن بالمغرب، ومهنيين وأعضاء مجلس كنفدرالية الهيئات الإفريقية لتنمية قطاع الدواجن ومنتخبين ووفد مهم من المسؤولين بالوزارة.

ويعد هذا المعرض فرصة سنوية لمناقشة تقدم وآفاق تنمية قطاع الدواجن والانفتاح على الأسواق العالمية، خاصة الأسواق الإفريقية. كما يهدف إلى تبادل الخبرات وعرض المستجدات والتقنيات الجديدة وتشجيع الاستثمار وتطوير الشراكات في قطاع الدواجن من خلال تنظيم لقاءات بين مختلف الفاعلين في قطاع الدواجن، مغاربة وأجانب، لتعزيز تصدير منتجات الدواجن إلى دول شمال وغرب إفريقيا.

وتعتبر سلسلة الدواجن من أهم سلاسل الإنتاج الحيواني في المغرب، نظرا لدورها الاجتماعي والاقتصادي ومساهمتها في ضمان الأمن الغذائي للبلاد، بحيث تنتج حوالي 782.000 طن من اللحوم البيضاء و6.9 مليار وحدة من بيض الاستهلاك، مما يسمح بتغطية %100 من حاجيات الاستهلاك الوطني.

تحقق السلسلة رقم معاملات سنوي قدره حوالي32.4 مليار درهم، بالإضافة إلى إحداث حوالي 141000 منصب شغل مباشر و324000 منصب شغل غير مباشر بفضل المجهودات المبذولة لتطوير القطاع في إطار عقد-برنامج 2011-2020.

ويهدف العقد-برنامج الجديد 2021-2030 في إطار استراتيجية الجيل الأخضر، الموقع في 4 ماي 2023 على هامش الدورة 15 للمعرض الدولي للفلاحة بمكناس بشراكة مع الفيدرالية بين المهنية لقطاع الدواجن، إلى الرفع من مستوى الإنتاج الإجمالي من اللحوم البيضاء الى 912 ألف طن و  7,6مليار وحدة من بيض الاستهلاك ، مع إحداث حوالي140 000 منصب شغل جديد، ليصل العدد الإجمالي لمناصب الشغل المحدثة بهذه السلسة حوالي 600 000 منصب.

كما يهدف هذا العقد-برنامج إلى إيجاد حلول للإكراهات التي لازالت تعاني منها بعض حلقات سلسلة قيمة الدواجن. بهذا سيتم إنجاز ومواكبة عدة برامج ومشاريع لا سيما إعادة تأهيل وتحديث وحدات تربية الدواجن وتنظيم شبكة تسويق الدواجن ومنتجاتها وإنجاز مشاريع التجميع حول مجازر الدواجن الصناعية، ووحدات التقطيع والتلفيف ووحدات معالجة البيض، ودعم تنفيذ المشاريع المتعلقة بإنجاز مصانع الأعلاف ووحدات التفريخ، وتعزيز عملية التأطير الصحي والتقني على صعيد جميع حلقات سلسلة قيمة الدواجن.

وبالإضافة إلى ذلك، وفي إطار البرنامج الاستثنائي لمواجهة آثار العجز في التساقطات المطرية ودعم القطاع الفلاحي، الذي أطلقته الحكومة تنفيذا للتعليمات الملكية السامية خلال المجلس الوزاري المنعقد بتاريخ 19 ماي 2023، تم تخصيص دعم بحوالي 800 ألف طن من الأعلاف المركبة الموجهة لحماية الدواجن بميزانية قدرها 1.1 مليار درهم.

وسُوم:

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: