بنك القرض العقاري والسياحي وماستركارد يقدمان مكافآت للزبناء

CIH

أعلن بنك ” القرض العقاري والسياحي” عن إطلاق حملة جديدة بالتعاون مع ماستركارد، الراعي الرسمي لدوري أبطال أوروبا، بهدف مكافأة حاملي بطاقات ماستركارد بتجارب وجوائز متميزة من عالم كرة القدم.

وأوضح بلاغ مشترك للبنك وماستركارد، أن خمسة من الزبناء فازوا برحلة لحضور نهائي دوري أبطال أوروبا في استاد ويمبلي بلندن. وقدم أسطورة كرة القدم الإيطالي الشهير أليساندرو ديل بيبرو الجوائز للفائزين خلال حفل خاص أقيم في مقر بنك القرض العقاري والسياحي .

وفضلا عن ذلك، يضيف المصدر ذاته، حصل أحد حاملي البطاقات على فرصة متابعة النهائيات في منزله برفقة ديل بيبيرو، في تجربة استثنائية لا تتكرر. ولإثراء هذه التجربة، حصل الفائز على نظام تلفزيون وصوت جديد من أحدث طراز.

وتضمنت الحملة مسابقة خاصة حول دوري أبطال أوروبا، أتاحت للمشاركين فرصة الفوز بالعديد من الجوائز القيمة.

ونقل البلاغ عن نائبة المدير العام والمكلفة بالتسويق والتواصل لدى بنك القرض العقاري والسياحي أمال موهوب قولها  “نحن نتشارك مع ماستركارد الرؤية نفسها بإثراء حياة الناس، وتتماشى الحملة المشتركة الأخيرة مع مكانة البنك الرائدة وتمثل جزء أساسيا من استراتيجيتنا الشاملة التي تركز على رفع مستويات رضا وولاء العملاء. وقد عملنا معا من أجل تقديم مجموعة من المزايا المتخصصة التي تتوافق مع اهتمامات حاملي البطاقات وتفضيلاتهم”.

من جانبه، قال نائب الرئيس والمدير الإقليمي لشمال غرب إفريقيا لدى ماستركارد، بسام غرسلي “نحن حريصون على ربط الناس بشغفهم، وكرة القدم هي واحدة من أبزر الاهتمامات التي تلامس قلوبنا جميعًا. وبصفتنا الراعي الرسمي لدوري أبطال أوروبا”.

وأضافت “يسرنا أن نتعاون مع البنك لإطلاق أحدث حملاتنا في المغرب، التي تمتلك تاريخا حافلا في كرة القدم وتحتضن العديد من اللاعبين البارزين. وقد عملنا معًا من أجل تقديم تجارب لا تقدر بثمن، تعبر عن شغف المغاربة بالساحرة المستديرة، وتتخطى خدمات المعاملات”.

يشار إلى أن ماستركارد كانت الراعي الرسمي لدوري أبطال أوروبا على مدار أكثر من 25 عاما، ويربطها بالبطولة تاريخ حافل من الشراكات.

يذكر أن ماستركارد تعد شركة عالمية متخصصة في تكنولوجيا حلول الدفع، تتمثل مهمتنا في ربط وتمكين اقتصاد رقمي شامل يعود بالنفع على جميع الناس في أي مكان من خلال إتاحة إجراء معاملات آمنة وبسيطة وذكية بكل سهولة.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: