وزراء الاقتصاد والمالية في الحكومات المتعاقبة بالمغرب – فتح الله ولعلو (الحلقة 23)

له موقع خاص في التشكيلة الحكومية، قبل دولة الاستقلال كان يطلق عليه أمين الأمناء قبل أن يسمى وزير المالية والاقتصاد. غالبا ما تكلف بهذه الوزارة شخصيات من عائلات مخزنية أو خبراء وشخصيات لها تكوين خاص، لكن باستقراء التاريخ المعاصر فالظرفية السياسية تتحكم في اختيار الوزير الذي ستناط به مهمة تدبير مالية الدولة وجبايتها.

فمن هم هؤلاء الوزراء وما هي بصمة كل منهم على القطاع ؟

23. فتح الله ولعلو..  وزير مالية حكومتي اليوسفي وجطو

في مارس 1998 عين الملك الراحل الحكومة الخامسة والعشرون وترأسها الاتحادي الراحل عبد الرحمان اليوسفي، وهي الحكومة التي أطلق عليها حكومة التناوب التوافقي وكان من ضمنها فتح الله ولعلو الذي تقلد منصب وزارة المالية والاقتصاد عن سن 55 سنة و11 شهرا و 16 يوما.

عرفت حكومة اليوسفي في ابريل 1999 تعديلا خفيفا بتعيين محمد بنعيسى وزيرا للشؤون الخارجية عوضا عن عبد اللطيف الفيلالي، وفي 9 نونبر 1999 أقيل إدريس البصري وزير الدولة في الداخلية من مهامه. وتم تعيين أحمد الميداوي وفؤاد عالي الهمة بالتتابع وزيرا للداخلية وكاتبا للدولة في الداخلية. وفي 25 نونبر 1999عين الطيب الفاسي الفهري كاتبا للدولة في الشؤون الخارجي،  وفي 19 يوليوز 2000 عينت عائشة بلعربي سفيرة للمغرب لدى الاتحاد الأوروبي والمجموعة الأوروبية. واحتفظ ولعلو بمنصبه في الحكومة السادسة والعشرون، 6 شتنبر 2000، التي ترأسها عبد الرحمان اليوسفي نفسه واستمر أيضا في نفس المنصب بعد تعديل 23 يوليوز 2001 بتعيين عبد الكريم بنعتيق كاتب الدولة في التجارة الخارجية، وفي 19 شتنبر 2001 بتعيين إدريس جطو وزيرا للداخلية خلفا لاحمد الميداوي، بل سيستمر في منصبه حتى بعد تعيين إدريس جطو وزيرا أولا خلفا لعبد الرحمان اليوسفي في 9 أكتوبر وهي 2002 ليرأس بذلك الحكومة السابعة والعشرين لـ 7 نونبر 2002، وأصبح ولعلو وزيرا للمالية وأيضا حقيبة الخوصصة،  واستمر ولعلو في منصبه في الحكومة الثامنة والعشرين لـ 8 يونيو 2004 التي أسندت رئاستها لادريس جطو أيضا.

وهكذا شغل فتح الله ولعلو منصب وزير الاقتصاد والمالية من 14 مارس 1998 الى 6 شتنبر 2000. ووزير الاقتصاد والمالية والسياحة من 6 شتنبر 2000 الى 7 نونبر 2002، ووزير المالية والخوصصة من 7 نونبر 2002 الى 15 اكتوبر 2007 أي أنه قضى 9 سنوات وسبعة اشهر في الوزارة.

انتخب فتح الله ولعلو مستشارا بلديا بالرباط ونائبا بمجلس النواب عن المدينة نفسها في سنوات 1977 ، 1984، 1993 ، و1997، وشغل أيضا منصب رئيس الفريق الاشتراكي بمجلس النواب منذ 1993 إلى غاية 1997.

فتح الله ولعلو هو من مواليد الرباط 26 مارس سنة 1942، حاصل على الاجازة في العلوم الاقتصادية بكلية الحقوق بالرباط  وعلى دبلوم الدراسات العليا في الاقتصاد بباريس.

اشتغل كأستاذ مساعد بالمركز الجامعي للبحث العلمي وكمساعد في النشرة الاقتصادية والاجتماعية للمغرب، وأستاذا بكلية الحقوق بجامعة محمد الخامس بالرباط وجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء وبالمدرسة الوطنية للإدارة، وكان عضوا بالمكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي من 1968 إلى 1977،  وهو من مؤسسي جمعية الاقتصاديين المغاربة سنة 1972 والتي أصبح رئيسا لها منذ 1982.

كان فتح الله ولعلو كاتبا عاما للاتحاد الوطني لطلبة المغرب بفرنسا سنة 1954،  ورئيس الاتحاد الوطني لطلبة شمال افريقيا. وشارك سنة 1972 ضمن مجموعة الرباط التي أعلنت إنشاء حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية. انتخب عضوا بالمكتب السياسي سنة 1989،  وأعيد انتخابة خلال المؤتمر السادس المنعقد في مارس 2001، وعين رئيسا للمجلس الاداري لوكالة بيت مال القدس في فبراير 2000.

انتخب فتح الله ولعلو عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية 23 في يونيو 2009 رئيسا لمجلس مدينة الرباط خلفا لعمر البحراوي عن الحركة الشعبية.

وألف فتح الله ولعلو عددا من الكتب منها :

· الاقتصاد السياسي: جزءان، البيضاء، دار النشر المغربية، 1970- 1973.

وباللغات الاجنبية صدر له:

· L’Assistance étrangère face au développement économique du Maroc, Casablanca, Ed.

Maghrébines, 1968.

· Le Tiers- Monde et la troisième phase de domination, Casablanca, Ed. Maghréhines, 1974.

· La Pensée socio – économique d’EMAKRIZI, Rabat, Ed. BESM, l977

· نحن والصين..الجواب على التجاوز الثاني” عن المركز الثقافي العربي بالدار البيضاء.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: