الشركة المطورة لبرنامج “تشات جي بي تي” تبرم اتفاقا قد يرفع قيمتها إلى 80 مليار دولار

أبرمت شركة “أوبن إيه آي” المطورة لروربوت الذكاء الاصطناعي “تشات جي بي تي”، اتفاقا مع مستثمرين من شأنه رفع قيمة الشركة الناشئة إلى 80 مليار دولار أو أكثر.

وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” أن قيمة الشركة الرائدة عالميا في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي، ستزيد ثلاث مرات تقريبا في أقل من 10 أشهر.

وسيسمح الاتفاق للشركة التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقرا لها، ببيع الأسهم الموجودة لمستثمرين بقيادة شركة “ثرايف كابيتل”.

كما سيتيح للمديرين التنفيذيين والموظفين بيع الأسهم بسعر مناسب، بعد ثلاثة أشهر فقط من تغلب الشركة على أزمة كبرى عقب إقالة مؤسسها المشارك ورئيسها التنفيذي، سام ألتمان، ثم إعادته بعد أيام.

وأحدثت “أوبن أيه آي” ثورة في مجال الذكاء الاصطناعي عند طرحها برنامج “تشات جي بي تي” على الإنترنت أواخر عام 2022.

وأثار النجاح الفوري للبرنامج اهتماما كبيرا بهذه التكنولوجيا المتطورة القادرة على توليد نصوص وأصوات وصور.

وأعلنت “أوبن ايه آي” أول أمس الجمعة عن أداة جديدة أطلقت عليها اسم “سورا”، تستخدم لإنشاء مقاطع فيديو واقعية تصل مدتها إلى دقيقة واحدة بمجرد إدخال طلب نصي، ما يعد ابتكارا كبيرا في مجال الذكاء الاصطناعي.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: