استعراض البرنامج التنفيذي للتعاون بين المغرب وموريتانيا في مجالات التشغيل والتكوين المهني

تم، أمس الاثنين بنواكشوط، استعراض البرنامج التنفيذي للتعاون في مجالات التشغيل والتكوين المهني بين المغرب وموريتانيا، الذي تم توقيعه بالرباط شهر دجنبر الماضي.
وقد تم استعراض هذا البرنامج، الذي يمتد على ثلاث سنوات (2024 – 2026) خلال لقاء بين وزيرة التشغيل والتكوين المهني الموريتانية، زينب بنت أحمدناه، وسفير المملكة بنواكشوط، حميد شبار.
وشكل هذا اللقاء مناسبة دعت فيها الوزيرة الموريتانية إلى مزيد من التعاون الدائم بين البلدين في هذا المجال من أجل تحسين نظام التكوين المهني وإدماج الشباب الموريتاني في سوق العمل.
يذكر أنه تم يوم 18 دجنبر الماضي بالرباط التوقيع على مذكرة تفاهم بين وزير الإدماج الاقتصادي و المقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، يونس السكوري، ونظيرته الموريتانية زينب منت أحمدناه، من أجل تنفيذ برنامج تعاون في مجال التشغيل والتكوين المهني.
ويندرج هذا البرنامج التنفيذي في إطار تنفيذ مذكرة التفاهم المبرمة سنة 2021 بنواكشوط، و الاتفاقية الإطار الموقعة خلال الدورة الثامنة للجنة العليا المشتركة المغربية – الموريتانية.
ويروم البرنامج تسهيل تبادل الخبرات في المجالات، المتعلقة بالتشغيل وهندسة التكوين وآليات الدعم وإنشاء المقاولات الصغرى، فضلا عن تنظيم نظام المعلومات حول سوق العمل وتتبعه وتطويره.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: