صادرات المكسيك تتجاوز 49 مليار دولار في نونبر الماضي

سجلت صادرات المكسيك، في شهر نونبر الماضي، نموا بنسبة اثنين بالمائة وتجاوزت قيمتها 49 مليار دولار أمريكي.

ووفق أحدث البيانات الرسمية، فقد بلغت قيمة الصادرات المكسيكية إلى الخارج 49 مليار و622 مليون دولار أمريكي في الشهر الحادي عشر من السنة الجارية، ويعزى هذا النمو إلى زيادة الصادرات غير النفطية بنسبة 2.1 بالمائة.

واستوردت المكسيك خلال هذه الفترة بضائع بقيمة 48 مليار دولار أمريكي بانخفاض قدره 1.20 بالمائة مقارنة مع سنة 2022.

ونمت الصادرات غير النفطية الموجهة إلى الولايات المتحدة بنسبة 2.8 بالمائة على أساس سنوي، بينما انخفضت تلك الموجهة إلى بقية دول العالم بنسبة 1.6 بالمائة.

وشهدت صادرات المعدات المهنية والعلمية أكبر المكاسب بزيادة 27.6 بالمائة، والمواد الكيميائية (10.3 بالمائة)، ومنتجات السيارات (7.7 بالمائة)، والمنتجات الغذائية والمشروبات والتبغ (5.8 بالمائة)، والمعدات والأجهزة الكهربائية والإلكترونية (2.8 بالمائة).

وسجل إجمالي الصادرات السلعية انخفاضا شهريا بنسبة 1.62 بالمائة.

وبخصوص واردات السلع، فقد سجلت زيادات سنوية بنسبة 22.6 بالمائة في واردات السلع الاستهلاكية، و15.9 بالمائة لواردات السلع الرأسمالية، بينما انخفضت واردات السلع الوسيطة بنسبة 4.9 بالمائة على أساس سنوي.

ورغم هذا النمو، يرى الاقتصاديون أن الطلب الخارجي لن “يقدم دعما كبيرا” للناتج المحلي الإجمالي في عام 2023، بعدما كان أحد محركات النمو الرئيسية في عامي 2021 و2022.

ومن المتوقع أن تنهي الصادرات المكسيكية العام الحالي عند مستوى يتجاوز 543 مليار دولار أمريكي، بزيادة متوقعة بنسبة 2.9 بالمائة عن العام الماضي.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: