غلوبال فاينانس يتوقع نمو الاقتصاد القطري بنسبة 2.2 في المائة في 2024

قال موقع (غلوبال فاينانس ) المتخصص في شؤون المال والاستثمار، إنه من المتوقع أن يحقق الاقتصاد القطري نسبة نمو معتدلة ولكن ثابتة عند مستوى 2.4 في المائة هذا العام و2.2 في المائة في عام 2024 .

ونقلت جريدة (الشرق) في عددها اليوم عن الموقع العالمي ،أنه في الوقت الذي أصبحت فيه أسعار الطاقة في معظم أنحاء العالم مصدرا للقلق اليومي وصراع السياسة العامة، فإن الأمر في قطر على العكس تماما، مضيفة أنه “على الرغم من الترقب بشأن آفاق الاقتصاد العالمي في بداية عام 2023، إلا أن توقعات النمو تحسنت تدريجيا على مدار العام، وكالعادة كان لأسعار الطاقة الفضل في ذلك”.

وحسب الموقع، تمتلك قطر ثالث أكبر احتياطي من الغاز الطبيعي في العالم، وتشكل المواد الهيدروكربونية 90 في المائة من صادراتها و80 في المائة من إيراداتها ، مضيفا أن إنه من وجهة نظر الدوحة، فإن المعادلة بسيطة: بيع المزيد من الوقود، وكسب المزيد من المال.

وبحلول عام 2027، تتوقع السلطات أن تؤدي خطتها لتوسيع حقل الشمال إلى زيادة إنتاج الغاز الطبيعي المسال من 77 مليون طن سنويا حاليا إلى 126 مليون طن.

وفي العام الماضي، اجتذبت عملية تقديم العطاءات لحقل الشمال شركات النفط الكبرى من جميع أنحاء العالم؛ ووقعت شركة قطر للطاقة، شركة البترول العامة التابعة للدولة، اتفاقيات مع شركة البترول الوطنية الصينية، وسينوبك، وشل، وتوتال إنيرجي، وكونوكو فيليبس، وإيني.

وأضاف موقع (غلوبال فاينانس) أن بيع كل هذا الغاز الزائد لا يعتبر مشكلة، فالدول الآسيوية التي تسعى إلى الابتعاد عن الفحم أصبحت بالفعل من كبار المشترين للغاز الطبيعي المسال، وكذلك أوروبا التي تبحث في العالم عن بدائل لإمدادات الطاقة الروسية مشيرا إلى انه في السنوات المقبلة، من المتوقع على نطاق واسع أن يظل الطلب على الغاز الطبيعي المسال مرتفعا كعنصر من عناصر تحول الطاقة، ليتضاعف ليصل إلى 700 مليون طن سنويا بحلول عام 2040.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: