وكالة التنمية الفلاحية تختتم مشروع التأقلم مع التغيرات المناخية في مناطق الواحات  

نظمت وكالة التنمية الفلاحية، شهر نونبر 2023 بالرباط، ورشة إختتام مشروع التأقلم مع التغيرات المناخية في مناطق الواحات (PACCZO) الممول من طرف صندوق التكيف مع التغيرات المناخية من خلال هبة قدرها 9,97 مليون دولار أمريكي.

إنطلق هذا المشروع، وفق بلاغ للوكالة،  سنة 2015 بجهة درعة تافيلالت لفائدة ساكنة يبلغ تعدادها 40 ألف نسمة على مستوى منطقتين معرضتين بصفة خاصة للتغيرات المناخية، وهما حوضي غريس والمعيدر.

وتقوم بتنفيذ هذا المشروع الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان باعتبارها هيئة تنفيذية، وتديره وكالة التنمية الفلاحية بصفتها هيئة وطنية للإشراف على التنفيذ معتمدة من طرف صندوق التكيف مع التغيرات المناخية.

ويتمثل الهدف الرئيسي لهذا لمشروع في تعزيز قدرة الساكنة على التأقلم مع التأثيرات الناجمة عن تغير المناخ من أجل تدبير أفضل للموارد المائية في مناطق الواحات، وتنويع مصادر الدخل وتحسين المرونة والظروف المعيشية للساكنة في وضعية هشة بالمناطق المستهدفة.

ويعتبر مشروع التأقلم مع التغيرات المناخية في مناطق الواحات،  أحد النماذج الناجحة من خلال آثاره الإيجابية على عدة مستويات، حيث مكن من إطلاق دينامية تنموية على مستوى النسيج الجمعوي والتعاوني التي تشكل ضمانة حقيقية لإستمرارية وإستنساخ المبادرات التي يتضمنها المشروع.

وشكلت هذه الورشة،  فرصة لعرض مجمل إنجازات هذا المشروع وآثاره وانعكاساته على المستفيدين من خلال النتائج المقدمة، ولاسيما تلك التي تخص التقييم النهائي للمشروع، والشهادات المقدمة من قبل التنظيمات المهنية التي أبرزت الوقع الإيجابي الملموس في مجال التأقلم مع التغيرات المناخية، والذي يتمثل في تأمين توفير مياه الشرب لـفائدة 615 أسرة، وزيادة المساحة المسقية بمقدار 585 هكتارا، وتوعية الساكنة والفاعلين بخصوص التأثيرات المترتبة عن التغيرات المناخية، والرفع من القيمة المضافة للمنتوجات الفلاحية ، فضلا عن خلق دينامية اقتصادية وتحسن جوهري في الظروف المعيشية للسكان من خلال الأنشطة الاقتصادية والفلاحية والغير فلاحية خصوصا بالنسبة للشباب والنساء.

وتميز هذا الحدث بحضور الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان (ANDZOA)، باعتبارها الهيئة التنفيذية للمشروع، والمديرية الجهوية للفلاحة لدرعة-تافيلالت والمكتبين الجهويين للاستثمار الفلاحي لتافلالت وورزازات والمديريات المركزية لوزارة الفلاحة ووكالة الحوض المائي لزيز غريس وباقي الشركاء، وكذا ممثلي التنظيمات المهنية التي استفادت من مختلف أنشطة المشروع.

وتشتغل وكالة التنمية الفلاحية تحت إشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، بشكل دؤوب منذ إطلاق استراتيجية الجيل الأخضر2020-2030 على أوراش استراتيجية مختلفة، وخاصة تنمية الفلاحة التضامنية من الجيل الجديد، وريادة الأعمال لدى الشباب، واستقلالية المرأة القروية، وكذا التأقلم مع التغيرات المناخية.

وسُوم:

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: