الشركة المغربية للهندسة السياحية .. دينامية استثنائية للاستثمار السياحي الوطني

عقدت الشركة المغربية للهندسة السياحية اجتماع مجلس إدارتها، أول أمس الأربعاء، برئاسة فاطمة الزهراء عمور، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

وذكرت الوزيرة بالديناميكية الاستثنائية التي تشهدها السياحة المغربية تحت القيادة الرشيدة للملك محمد السادس.

وسلطت الضوء على التقدم الكبير في خارطة طريق السياحة، خاصة في مجالات الربط الجوي والتكوين وعرض الإيواء والترفيه، حيث تلعب الشركة المغربية للهندسة السياحية دوراً محورياً.

ولتعزيز العرض السياحي، وفق بلاغ للوزارة، تم إطلاق عدة مبادرات مثل البرنامج الوطني ” GO سياحة” الذي يهدف إلى دعم 1700 شركة سياحية، وبرنامج “مقاولة سياحية” الذي يقدم الدعم المالي والتقني للشركات السياحية في الجهات، وبرنامج حاضنة في مجال الطبخ المغربي والألعاب و الرقمنة لتطوير أنشطة ترفيهية مبتكرة، و التنمية السياحية في المناطق القروية. بالإضافة إلى ذلك، تم توقيع عدة مذكرات تفاهم مع مستثمرين أجانب لعدة مشاريع قاطرة في خارطة الطريق.

وتم التركيز، خلال الاجتماع، وبشكل خاص على الاستثمار في مجال الإيواء، وتمت الإشارة إلى إطلاق البرنامج الحكومي “CAP Hospitality”  الذي يقدم آلية تمويل فريدة لتجديد مؤسسات الإيواء المغربية.

وأكدت فاطمة الزهراء عمور على جهود الشركة المغربية للهندسة السياحية في البحث عن مستثمرين للفنادق المغلقة وتحفيز الاستثمار في خلق طاقات جديدة، بهدف تحقيق الأهداف الطموحة لرؤية 2030 وتلبية احتياجات التظاهرات الرياضية المقبلة.

وشددت الوزيرة على الدور المركزي الذي يلعبه الاستثمار الخاص في خارطة الطريق السياحية، وقالت إن هناك إطار تحفيزي قوي، مع فرص استثمار جذابة وآفاق واعدة، ويجب استغلال هذا الزخم لجذب الاستثمارات عالية التأثير لسياحة بلدنا، مبرزة الدور الرئيسي الذي تلعبه الشركة المغربية للهندسة السياحية في هذه الديناميكية.

من جهته، أكد عماد برقاد، المدير العام للشركة المغربية للهندسة السياحية، على النمو المستمر للاستثمارات الخاصة في النصف الأول من سنة 2024، مع افتتاح عدة منشآت تحت علامات تجارية معروفة.

وشدد  على التزام الشركة بالتعاون مع الأطراف المعنية لتعزيز فرص الاستثمار السياحي في المغرب وتسريع وتيرته، استعدادًا للتظاهرات الرياضية المقبلة ككأس أمم أفريقيا 2025، و كأس العالم 2030.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: