نائب رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يشيد بـ”التقدم الكبير” الذي أحرزه المغرب

 أشاد نائب رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عثمان ديون، أمس الاثنين بالرباط، بـ”التقدم الكبير” الذي أحرزه المغرب.

وأكد ديون، في تصريح للصحافة عقب لقائه مع وزيرة الاقتصاد والمالية، نادية فتاح، أن “المملكة المغربية لديها الإمكانيات لإحراز المزيد من التقدم خلال السنوات المقبلة”.

كما جدد التأكيد على التزام البنك الدولي بمواصلة التعاون مع المغرب لدعم أولوياته وتأمين فرص شغل مستدامة، مشددا على أن شراكة البنك الدولي مع الحكومة المغربية تهدف إلى أن تكون “غنية ومثمرة وطويلة الأمد”.

وتمحورت مباحثات ديون وفتاح حول دعم البنك الدولي لمسار تنمية المغرب وبرنامجه الإصلاحي الطموح، لاسيما في مجالات الشمول المالي والرقمي، والحماية الاجتماعية والصحة.

كما شكلت مناسبة لمتابعة المحادثات الهامة مع المغرب، والتي جرت خلال الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي بمراكش خلال شهر أكتوبر 2023.

وتميز هذا الاجتماع بالتوقيع على اتفاقية “خيار الاستجابة السريعة” (RRO)، التي تمثل خطوة مهمة في قدرة المملكة على الاستجابة السريعة لحالات الطوارئ وتقديم الدعم الحاسم لمواطنيها.

ويندرج لقاء فتاح وديون، الذي يقوم بزيارة للمغرب في الفترة ما بين 18 و21 ماي الجاري، في إطار تعزيز الشراكة المتينة وطويلة الأمد بين البنك الدولي والمملكة.

ويتعلق الأمر بالزيارة الرسمية الأولى لديون إلى المغرب منذ توليه منصب نائب رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بتاريخ 16 أبريل 2024.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: