ريادة الأعمال النسائية.. التوقيع على اتفاقية شراكة لإحداث برنامج “She Industriel”

التوقيع على اتفاقية شراكة لإحداث برنامج "She Industriel"
وقعت وزارة الصناعة والتجارة وجمعية سيدات الأعمال في المغرب، اليوم الثلاثاء بالرباط، اتفاقية شراكة تتعلق بإحداث برنامج لتعزيز ريادة الأعمال النسائية في قطاع الصناعة الوطنية، يحمل اسم “She Industriel“.

وتندرج هذه الاتفاقية، التي وقع عليها وزير الصناعة والتجارة، رياض مزور، ورئيسة جمعية سيدات الأعمال في المغرب، ليلى الدكالي، في إطار تفعيل التوجيهات السامية  للملك محمد السادس الرامية إلى دعم تمكين النساء وتحفيز تشغيل المرأة وتشجيع الريادة النسائية، وتنسجم أيضا مع أهداف النموذج التنموي الجديد الذي يروم بلوغ معدل نشاط نسائي يصل إلى 45 في المائة في أفق سنة 2035 .

ويتمحور هذا البرنامج، الذي يتوخى تشجيع النساء على إحداث مقاولاتهن الخاصة في مختلف القطاعات الصناعية من خلال منحهن الدعم الشامل والملائم لإنجاز مشاريعهن الاستثمارية، حول عدة أشكال من المواكبة، لتحرير الإمكانات الريادية للمرأة.

وبهذه المناسبة، سلط  مزور الضوء على أهمية إشراك النساء في التنمية السوسيو- اقتصادية للمغرب، مشيرا إلى أنه “مع أزيد من 43 في المائة من النساء العاملات في القطاع الصناعي، و9 في المائة من النساء اللواتي يشغلن مناصب مسؤولية، فإن ذلك لا يزال غير كاف”.

وأوضح مزور أن برنامج “She Industriel” يعزز هذه المساهمة من خلال تقديم دعم مخصص لأكثر من 2200 امرأة في أقل من سنتين لتمكينهن من الانخراط النشط في ريادة الأعمال الصناعية.

وأضاف أنه من المتوقع أن يسهم ذلك في زيادة حضور النساء في قيادة الشركات المغربية، مما يعزز تنوع وتنافسية الاقتصاد الوطني.

من جانبها، قالت الدكالي إن هذا البرنامج يهدف إلى النهوض باقتصاد مستدام وشامل، من خلال تجاوز العقبات المعروفة والمرتبطة بريادة الأعمال النسائية.

كما قدمت الاستراتيجية الجديدة للجمعية وخارطة الطريق للفترة 2024-2026، التي ترتكز على النمو وإحداث القيمة والريادة والتنمية الجهوية والابتكار وتثمين المواهب.

وبموجب اتفاقية الشراكة هذه، تتعهد جمعية سيدات الأعمال في المغرب بتيسير استفادة النساء المقاولات من التمويل بفضل برامج التوجيه المالي وتعزيز كفاءاتهن على مستوى ريادة الأعمال من خلال دورات تكوينية محددة الأهداف. كما ستدعم الجمعية التواصل والتعاون بين المقاولات من خلال تنظيم لقاءات الأعمال والتظاهرات الترويجية مع تطوير برنامج خاص للإشهاد بالمطابقة.

ومن جهتها، تتعهد وزارة الصناعة والتجارة بدعم البرنامج تقنيا وماليا من خلال مواكبة جمعية سيدات الأعمال بالمغرب في تنفيذه، عن طريق توفير خبرتها ودعمها التقني ومواردها لبلوغ الأهداف المحددة.  كما ستساهم في عمليات التكوين والتأطير والتوجيه الخاصة بالبرنامج وستتولى أيضا مواكبة النساء المستهدفات للاستفادة من بنك المشاريع الصناعية.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: