صناعات المهن الجديدة تزيح المنتجات الغذائية عن عرش القطاعات التصديرية المغربية

أظهرت معطيات مكتب الصرف أن صادرات صناعات المهن الجديدة تصدرت قائمة المنتجات التصديرية للمغرب، لتزيح بذلك منتجات أخرى من صدارة القطاعات التصديرية على غرار المنتجات الغذائية.

وبحسب المعطيات ذاتها، فقد تجاوزت صادرات صناعات المهن الجديدة ( السيارات والطيران والنسيج والالكترونيك …)، 60 مليار درهم لتمثل بذلك أكثر من 50 في المائة من مجمل الصادرات.

وتتصدر صادرات السيارات القائمة حيث بلغت 38.3 مليار درهم مع نهاية مارس الماضي مقابل 33.9 مليار درهم خلال مارس من 2023، لتسجل بذلك نموا بـ 13.1 في المائة أو ما قيمته 4.4 مليار درهم.

وعرفت صادرات النسيج والجلد تراجعا بنسبة 3.7 في المائة لتستقر عند 11.6 مليار درهم في نهاية مارس 2024 مقابل 12.1 مليار درهم بنهاية مارس 2023.

من جهتها بلغت صادرات صناعة الطيران 5.8 مليار درهم بنمو قدره 13.7 في المائة مقارنة بمارس 2023 الذي بلغت فيه 5.1 مليار درهم.

أما صادرات الالكترونيك والكهرباء فقد بلغت 6 ملايير درهم بنهاية مارس 2024 مقابل 5.7 مليار درهم في نهاية مارس 2023.

وبالنسبة لصادرات المنتجات الغذائية والصناعات المرتبطة بها فقد بلغت بنهاية مارس 2024 ما يناهز 25.6 مليار درهم بتراجع قدره 3 في المائة مقارنة مع مارس 2023 التي بلغت فيها 26.4 مليار درهم.

وإجمالا،  ارتفعت الصادرات بمعدل 3 في المائة أو ما يعادل 3.3 مليار درهم، لتصل إلى 113.5 مليار درهم بنهاية مارس الماضي مقابل 110.2 مليار درهم خلال الفترة ذاتها من سنة 2023.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: