مدرسة الأعمال ESCA تحصل على تجديد اعتمادها الدولي

حصلت مدرسة ESCA لإدارة الأعمال على تجديد اعتمادها  AACSB   لمدة خمس سنوات قادمة بعد أن كانت أول مدرسة تم اعتمادها من AACSB في عام 2018، وأصبحت بذلك أول مدرسة تحصل على إعادة اعتمادها في المغرب وفي إفريقيا الفرنكوفونية، علمًا بأن أقل من 6% من مدارس الأعمال و التدبير في العالم تتمتع بهذا الاعتراف.

وأعلنت   AACSB International، في بلاغ، عن إعادة اعتماد 32 مؤسسة دولية بما في ذلك مدرسة الأعمال  ESCA . وتم إجراء فحص دقيق في هذه العملية من قبل عمداء جامعات دولية رائدة للوصول إلى تجديد هذا الاعتماد يستند إلى ثلاثة أركان أساسية تتمثل في الالتزام والابتكار والتأثير.

ويسلط الضوء من خلالها على العناصر التي تكون شهرة مدرسة الأعمالESCA  منها التميز الأكاديمي واستعمال التكنولوجيا الحديثة، من خلال اعتماد برامج جديدة، وتبني أساليب تعليمية وأدوات مبتكرة، والتزام قوي بالتميز عبر تجهيز المغرب بمركب جامعي يحتوي على تجهيزات وتقنيات حديثة في قلب القطب المالي للدار البيضاء، بهدف تهيئة خريجين بتكوين شامل.

ثم البحث ونقل المعرفة من خلال هيئة تدريس مؤهلة تتميز بنشر بحوثها باستمرار واستخدام أساليب تعليم بمعايير دولية قادرة على تطوير ممارسات الإدارة الملائمة للسياق المغربي والإفريقي مع أخذ البعد الدولي في الاعتبار.

إلى جانب البعد الدولي بحيث أثبتت المدرسة قوة “عالميتها ” من خلال شراكاتها الرصينة والفرص المفضلة المتميزة للتبادل المتاحة لطلابها، مما يوفر لهم تجربة دولية فريدة. المناهج الدراسية الناطقة باللغة الإنجليزية على مستوى الإجازة والماجيستر تقوي هذا البعد بشكل ملحوظ.

وكذا الابتكار والالتزام الاجتماعي حيث تعمل ESCA على تقديم حلول إبداعية، سواء في برامجها الأكاديمية أو في مساهمتها المجتمعية على الصعيدين المغربي والإفريقي. حيث تثبت المدرسة التزامها من خلال إجراءات عملية مثل ابتكار دراسات حالة(Etudes de cas)  لشركات تتناسب مع السياق المغربي والإفريقي، وتعزيز التنوع والاندماج.

وقال  رئيس ESCA، التهامي الغرفي، إن هذا التجديد  يعتبر تأكيدا للدور الذي تلعبه مدرسة الأعمال ESCA، كمدرسة رائدة للأعمال في المغرب وافريقيا، مشيرا إلى أن اعتماد  AACSB  يؤكد قيمة هذه الشهادة و الاعتراف بها من قبل الشركات الكبيرة و العالمية.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: