الجفاف يقلص استهلاك القطاع الفلاحي للماء إلى مليار متر مكعب

أفاد مجلس المنافسة أن القطاع الفلاحي يستهلك خمس مليارات متر مكعب من المياه على أساس سنوي، غير أن  الجفاف والتحديات المائية أدت إلى تقلص حجم الاستهلاك إلى نحو مليار متر مكعب.

وأوضح مجلس المنافسة في رأي له حول وضعية المنافسة في أسواق الخضر والفواكه بالمغرب، أن هذا الحجم تراجع في السنوات الأخيرة بالنظر إلى التحديات المائية التي يواجهها المغرب.

وبحسب الرأي ذاته، ووفقا للمخطط الوطني للماء يستهلك القطاع الفلاحي عادة خمس مليارات متر مكعب مـن المياه على أساس سنوي،  إلا أنه منذ سنة 2008، لم يتجاوز هذا التخصيص 3.5 مليار متر مكعب، حتى خلال السنوات الجيدة.

وأضاف المجلس في الرأي نفسه، أنه في سنة 2021 انخفضت هذه الحصة إلى 1.22 مليار متر مكعب فقط، مقارنة بــ 1.02 مليار متر مكعب في السنة الفارطة.

وأشار إلى أن من بين 750 ألف هكتار مروية بالحزام الهيدروليكي ( السدود)، لم تصل المساحة المسقية الآن سوى 400 ألف هكتار أي بانخفاض قدره حوالي 45 في المائة، استنادا إلى أرقام وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.

ويعود هذا التراجع الجدري على وجه الخصوص في استخدام المياه إلى التقنين الحالي، الذي يمنح الأولوية لتوفير الماء الصالح للشرب على حساب قطاع الخضر والفواكه.

وفي هذا الصدد فإن بعض السدود التي كانت مخصصة في وقت سابق للري الفلاحي توفر اليوم الماء الصالح للشرب.

ويعكس هذا التحول التحديات المائية التي تواجهها المملكة وما تفرضه من ضرورة إيجاد حلول مستدامة لضمان الوصول إلى الماء الشروب مع الحفاظ على الاحتياجات الفلاحية.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: