شبكة “بيكر تيلي” تبرم شراكة مع “ديسرابت” وتوسع خدماتها في التحول الرقمي بالمغرب وافريقيا

أبرمت، اليوم الاثنين، شبكة بيكر تيلي، أحد أكبر عشر مكاتب التدقيق والاستشارات في العالم، شراكة مع مكتب الاستشارات في التحول الرقمي والأمن السيبراني “ديسرابت”   (DISRUPT).

وبحسب بلاغ للشبكة، يمكن هذا التقارب الاستراتيجي “بيكر تيلي” من توسيع عرض خدماتها المقدّمة للشركات المغربية والأفريقية، وتوظيف خبرتها الرائدة في مجالات التحول الرقمي، والأمن السيبراني، وحماية البيانات.

وتحقق شبكة بيكر تيلي، التي يوجد مقرها الرئيسي في العاصمة البريطانية لندن، رقم معاملات يفوق 5.2 مليار دولار، وتوظف أكثر من 43 ألف شخص، كما تتوفر على مكاتب في 141 دولة، بما في ذلك “بيكر تيلي المغرب”، الذي تم إطلاقه في سنة 2010 من قبل كل من شكيب الزعري ونور الدين بقشيش.

ويعد مكتب “ديسرابت”، الذي تأسس في عام 2021 على يد مريم يعقوبي، مكتب استشارات مغربي معروف بخبرته في مساعدة الشركات على التحول الرقمي والأمن السيبراني.

ويتوفّر المكتب على فريق من الخبراء المتحمسين، الذين يساعدون المنظمات في وضع وتنفيذ استراتيجيتها الرقمية وفقًا للمعايير الدولية في مجال الأمن السيبراني.

ويعد “تحالف شبكة “بيكر تيلي” مع مكتب “ديسرابت”، خطوة مهمة لتطوير “بيكر تيلي” في المغرب وأفريقيا”، يقول كل من شكيب زعري ونور الدين بقشيش، وأضافا أن “هذا يتيح لنا تقديم مجموعة كاملة من الخدمات وتعزيز خبراتنا كمركز خدمة شامل ومرن في عصر الرقمنة”.

من جهتها قالت مريم يعقوبي، المؤسسة والشريكة المسيّرة لـ”بيكر تيلي ديسرابت،  إن هذه الشراكة تتسم بالطموح الاستراتيجي والابتكار الذي يتحقق، وأضافت “في هذه المرحلة، نحن قادرون على تمكين زبائننا من خبرة شبكة عالمية معروفة، والوصول إلى مجموعة أوسع من الخدمات. فبينما كان شعار بيكر تيلي هو ‘الآن من أجل الغد’، أصبح اليوم يقول: ‘ابتكر الآن من أجل الغد”.

وشبكة “بيكر تيلي” هي شبكة دولية للتدقيق والاستشارات، تضم أكثر من 43 ألف موظف ينتشرون في 141 دولة. وتقدم الشبكة مجموعة متكاملة من الخدمات للشركات، بما في ذلك التدقيق، وتدبير الضرائب، والاستشارات الاستراتيجية، والتنمية المستدامة، والتحول الرقمي، والأمن السيبراني.

 أما “ديسرابت” فهو مكتب استشارات مغربي متخصص في التحول الرقمي والأمن السيبراني، يساعد المكتب الشركات على وضع معايير جديدة في استراتيجيات الرقمنة وتبني التكنولوجيا الجديدة لخدمة العملاء، بدء من تحسين العمليات التجارية إلى غاية الامتثال لمعايير الأمن السيبراني.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: