مكتب التكوين المهني و”سافران” يبحثان سبل التعاون في مجال صناعة الطائرات

استقبلت لبنى اطريشا المديرة العامة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، أمس الخميس، بمدينة المهن والكفاءات بتامسنا وفدا من شركة سافران Safran Aircraft Engines يترأسه رئيس الشركة جون بول ألاري، من أجل تبادل وجهات النظر حول فرص وآفاق التعاون بين الطرفين.

وتمحورت المباحثات الثنائية بين الجانبين أساسا حول مشروع تطوير شركة Safran بالمغرب، الذي يعد شريكا تاريخيا للمغرب في قطاع صناعة الطائرات منذ ما يفوق 24 سنة.

وفي كلمة له بالمناسبة، استعرض جون بول ألاري فرص التعاون مع المغرب في مجال صناعة الطائرات، لاسيما فيما يتعلق بالمهن الرئيسية في القطاع، والحاجة إلى توفير كفاءات مؤهلة تشتغل في صناعة الطائرات.

من جانبها، أكدت لبنى اطريشا على التزام المكتب بدعم تطوير قطاع الطيران، لاسيما من خلال تكوين الكفاءات، مركزة في هذا الإطار على العرض التكويني الذي يقدمه مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل في هذا القطاع ذو الإمكانات الهائلة. إذ يوفر المعهد المتخصص في مهن معدات الطائرات ولوجستيك المطارات عرضا تكوينيا متنوعا في 05 شعب مختلفة، تهم لوجستيك المطارات ومعالجة الأسطح والمعالجة الحرارية والتصنيع على الآلات ذات التحكم الرقمي والبنية الجوية والهندسة الكهربائية والميكاترونيك.

كما يوفر المعهد تكوينات تأهيلية متنوعة لفائدة المتدربين الشباب. ويستهدف هذا العرض التكويني ما مجموعه 759 متدربا خلال السنة التكوينية 2023-2024.

وتجدر الإشارة في السياق ذاته إلى أن مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل وتجمع الصناعات المغربية في الطيران والفضاء وقعا في 05 دجنبر 2023 على النظام الأساسي واتفاقية المساهمين في شركة المعهد المتخصص في مهن معدات الطائرات ولوجستيك المطارات ISMALA SA التي يمتلك تجمع الصناعات المغربية في الطيران والفضاء 51% من رأسمالها ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل 49%.

وستساهم هذه الشركة في مواكبة الدينامية التي يشهدها قطاع صناعة الطائرات بالمغرب، لاسيما من خلال الاستجابة للحاجيات في مجال الصيانة والإصلاح والمراجعة المترتبة عن اتفاقية برنامج الخطوط الملكية المغربية للفترة مابين 2023 و 2037.

وقد تم في أعقاب اللقاء، تنظيم زيارة ميدانية لمدينة المهن والكفاءات بتامسنا من أجل تمكين وفد شركة Safran من التعرف عن قرب على مختلف الأقطاب المهنية للمؤسسة والبنيات التحتية والتجهيزات التي تتوفر عليها، فضلا عن المناهج البيداغوجية المبتكرة لهذه المؤسسة التكوينية من الجيل الجديد، التي دشنها صاحب الجلالة نصره الله في الـ30 من ماي 2023. 

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: