الخطوط الملكية المغربية وشركة سافران تعززان شراكتهما في مجال صيانة محركات الطائرات

 

أعلنت الخطوط الملكية المغربية وشركة سافران عن تعزيز شراكتهما في مجال صيانة محركات الطائرات وبحسب بلاغ مشترك،  دشنت شركة سافران لخدمات محركات الطائرات بالمغرب (SAESM، وهي شركة مشتركة بين سافران لمحركات الطائرات  Safran Aircraft Engines والخطوط الملكية المغربية،  Royal Air Maroc مشروع توسعة موقع النواصر التابع لها والواقع بالقرب من مطار محمد الخامس بالدار البيضاء.

ويسعى مشروع التوسعة تعزيز التحول الصناعي وكذا تعزيز مكانة الموقع كقطب امتياز في صيانة محركات   CFM56. ويأتي هذا التدشين بمناسبة  الذكرى الخامسة والعشرين لتأسيس الشركة المشتركة بين المجموعتين،

وحضر حفل التدشين محمد عبد الجليل، وزير النقل واللوجستيك،  حميد عدو، الرئيس المدير العام للخطوط الملكية المغربية وجان بول ألاري، رئيس شركة سافران لمحركات الطائرات  وعبد الله شاطر، عامل إقليم النواصر.

ووقعت المجموعتان على مذكرة تفاهم (MoU) تحدد النمو المستمر للموقع، بما في ذلك زيادة طاقته الاستيعابية بإضافة 2000 متر مربع مما سيمكن من رفع عدد عمليات الصيانة من 70 إلى 100 عملية صيانة سنويًا بحلول سنة 2026.

وستتمكن شركة SAESM ، الشركة المشتركة، من تعزيز مكانتها كقطب امتياز لمجموع محركات CFM56  بمنظومة سافران العالمية للصيانة والإصلاح والعمليات (MRO)، حيث تقدم لشركات الطيران تشكيلة كاملة من الخدمات التي تغطي عملية الصيانة بأكملها، بدءًا من التشخيص وانتهاء بضمانات الأداء على منصة الاختبار.

ويتم تجهيز غالبية الطائرات من صنفي إيرباص A320 وبوينغ 737 بمحركات CFM56التي تنجزها شركتا سافران لمحركات الطائرات وجنرال إلكتريك للطيران  GE Aerospace  في إطار مشروعهما المشترك. وقد تم تسليم أكثر من  33 000 محرك من هذا النوع.

وقال حميد عدو، الرئيس المدير العام للخطوط الملكية المغربية ” “ندشن اليوم مرحلة جديدة لشراكتنا التاريخية مع سافران. فعلاوة على توسيع موقع الدار البيضاء، من المرتقب أن تزيد هذه الاتفاقية من تعزيز خبراتنا في مجال صناعة الطيران. وإنه لفخر للخطوط الملكية المغربية أن تكون عنصرا مساهما، إلى جانب سافران، في تطوير صناعة الطيران بالمغرب وتعزيز مكانة بلدنا في مجال صناعة الطيران العالمية”.

ولمواكبة هذا التطور، تخطط الشركة أيضاً لتوظيف حوالي مائة شخص من الآن وحتى العام 2026، ليصل عدد العاملين بها إلى 350 شخص. كما ستستفيد المؤسسة من الشراكات الأكاديمية المحلية التي تدعمها الخطوط الملكية المغربية و سافران لمحركات الطائرات من أجل تطوير منظومة الصيانة، والإصلاح والعمليات (MRO) بالمغرب.

من جانبه، أشار جان بول ألاري، رئيس شركة سافران لمحركات الطائرات، إلى أن “تعزيز شراكتنا مع الخطوط الملكية المغربية، والاستفادة من منظومة تزخر بمهارات عالية المستوى بالمغرب؛ تلك المنظومة التي صممت خصيصًا لمواجهة التحديات الصناعية الكبرى التي تواجهنا على مستوى محركات CFM56.  فمنذ إنشائه قبل 25 عاما، أصبح موقع SAESM مرجعا في شبكتنا العالمية لصيانة وإصلاح وعمليات الطائرات من حيث التميز في الإنجاز والقدرة على الابتكار وتقليص البصمة الكربونية”.

ومن أجل تقليص نسبة الانبعاثات الكربونية في مختلف مرافق سافران، استثمرت الشركة في تركيب ألواح الطاقة الشمسية على السطح والمناطق المظللة في موقف السيارات، في أفق تحقيق 30% من الطاقة المتجددة بحلول العام 2025.

 

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: