جهة بني ملال خنيفرة تساهم بـ 95 في المائة في الإنتاج الوطني للسمسم

أفاد المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لتادلة بأن جهة بني ملال-خنيفرة تساهم بنسبة 95 في المائة في الإنتاج الوطني للسمسم.

وذكر المكتب أن زراعة السمسم، القطاع الرائد بجهة بني ملال-خنيفرة، يغطي حاليا مساحة تفوق 850 هكتارا، أي 90 في المائة من المساحة الوطنية، وتنتج 700 طن في الظروف العادية.

وتعتبر زراعة السمسم، المنتوج المحلي الخاص بالجهة، نشاطا فلاحيا محليا بامتياز ببعد اجتماعي هام من خلال توفيره 50 ألف يوم عمل.

كما تشكل زراعة السمسم، التي تعد زراعة ثانوية، مصدر دخل إضافي للمنتجين، حيث يأتي بعد حصاد الحبوب والشمندر السكري، إلا أن توالي سنوات الجفاف، خاصة خلال السنوات الأربع الأخيرة، كان له تأثير ملحوظ على مردود هذه الزراعة التي يصل إنتاجها إلى 700 طن في موسم عادي، أي بمعدل 8,2 قنطار في الهكتار.

وعلى صعيد جهة بني ملال-خنيفرة، تم اتخاذ تدابير مهمة للنهوض بزراعة السمسم وتوسيع المساحات المزروعة، من خلال تشجيع الفلاحين على اعتماد أنظمة الري العصرية والمقتصدة للماء، وكذا إحداث وحدات لتثمين السمسم لتلبية الطلب الوطني القوي على هذا المنتوج الهام في الطبخ.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: