دراسة: 50 بالمئة من الهواتف ستكون مزودة بتقنيات الذكاء الاصطناعي بحلول عام 2027

توقعت دراسة حديثة أن يحقق سوق الهواتف الذكية المزودة بتقنيات الذكاء الاصطناعي نموا هائلا خلال السنوات القليلة القادمة.

وذكرت الدراسة ، التي تحمل عنوان “ورقة بيضاء حول الهواتف الذكية المزودة بتقنيات الذكاء الاصطناعي”، أنه بحلول عام 2027 من المتوقع أن تتجاوز حصة الجيل التالي من الهواتف الذكية المزودة بتقنيات الذكاء الاصطناعي نسبة قدرها 50 بالمئة.

كما أنه من المتوقع أن ي شحن نحو 170 مليون هاتف ذكي من الجيل التالي الذي يعمل بالذكاء الاصطناعي في عام 2024، وهو ما يقرب من 15 في المئة من إجمالي شحنات الهواتف الذكية، وهو ما يمثل أيضا ارتفاعا كبيرا مقارنة بعام 2023، الذي ش حن فيه ما يصل إلى 51 مليون هاتف ذكي فقط.

وتطرقت الدراسة إلى مستقبل قطاع الهواتف الذكية في ظل تطور الذكاء الاصطناعي التوليدي السريع، وقدمت نظرة شاملة للقطاع وتوقعت زيادة كبيرة في المبيعات خلال السنوات القادمة.

وبحسب الدراسة، التي أعدتها شركة (أوبو) ، فإن منظومة الهواتف الذكية المزودة بتقنيات الذكاء الاصطناعي تؤدي دورا محوريا في دفع التحول في القطاع، خصوصا مع زيادة استخدام الهواتف الرائدة، في حين سيعمل الذكاء الاصطناعي التوليدي على رسم مستقبل التطبيقات المبتكرة، مما يؤدي إلى زيادة مبيعات الهواتف الذكية ، ويضمن فائدة وتجربة محسنة مقارنة بالتطبيقات الحالية.

ودعت (أوبو) الشركات المصنعة للأجهزة الذكية إلى إعطاء الأولوية لإنشاء منصات تعزز الانفتاح في منظومة خدمات الذكاء الاصطناعي، وتطوير المعايير، وإزالة الحواجز التي تحول دون مشاركة المطورين.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: