المركز الجهوي للبحث الزراعي بمكناس ينظم يوما تأطيريا لبرنامج البحوث متوسطة المدى 2025-2028

نظم المركز الجهوي للبحث الزراعي بمكناس، التابع للمعهد الوطني للبحث الزراعي، مؤخرا، يوما تأطيريا لبرنامج البحوث متوسطة المدى 2025-2028.

وحسب المركز الجهوي للبحث الزراعي بمكناس، فإن هذا اللقاء، الذي نظم حضوريا وعن بعد، يهدف لأن يكون فضاء للتشاور مع الفاعلين المؤسساتيين والمهنيين بغية تقاسم أبرز مكتسبات المركز برسم برنامج البحوث متوسطة المدى 2020-2024، وتحديد الحاجيات والمقترحات ذات الأولوية في البحث الزراعي في جهة فاس-مكناس في أفق سنة 2028.

وعرف هذا اللقاء مشاركة ممثلي الفاعلين المؤسساتيين الجهويين لقطاع الفلاحة، والتنظيمات المهنية الشريكة للمركز والفلاحين.

وقد كان اللقاء فرصة للمشاركين لمتابعة عرضين تقديميين حول نتائج وإنجازات برنامج البحوث متوسطة المدى 2020-2024، مع التركيز بشكل خاص على إنجازات المشاريع الضخمة للبحوث حول زراعة الأشجار المثمرة والكروم والبذور الزيتية.

وتهدف عملية تخطيط البرامج البحثية متوسطة الأجل للمركز الجهوي للبحث الزراعي بمكناس، التي انطلقت منذ سنة 2020، إلى تحديد المعيقات وفرص تطوير الفلاحة الخاصة بجهة فاس-مكناس مع مشاركة العديد من الفاعلين الجهويين في التطوير الزراعي ومهنيي القطاع.

وأكد المصدر ذاته، أن خارطة الطريق لهذه العملية هي النجاح في التخطيط التشاركي لبرنامج البحوث متوسطة المدى 2021-2024، مع توجه نحو فلاحة تنافسية ومستدامة ومرنة في إطار مخطط المغرب الأخضر.

ويقوم برنامج البحوث المتوسطة الأجل بإحداث وتنظيم أنشطة بحثية في المركز الجهوي للبحث الزراعي بمكناس، على نحو يلبي الانتظارات الحقيقية التي تم التعبير عنها في إطار مخطط المغرب الأخضر، حيث تدمج هذه البرامج كذلك حاجيات البحوث الاستشرافية المحددة من خلال المراقبة العلمية ونتائج برامج البحث السابقة.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: