معرض  “جيتيكس افريقيا” يعود في دورته الثانية إلى المغرب

تستعد مدينة مراكش بالمغرب لاستقبال الدورة الثانية لـ “جيتكس إفريقيا المغرب” وذلك خلال الفترة ما بين 29 و 31 ماي 2024.

ويعد جيتكس إفريقيا المغرب، الذي ينعقد تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس وتحت إشراف وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة المغربية، حدثا مؤثرا في مجال التكنولوجيا والشركات الناشئة في القارة الإفريقية، وسيعرف هذا الحدث زخما كبيرا من خلال احتضان لقاءات ومحادثات رفيعة المستوى وإبرام شراكات مهمة.

ووفق بلاغ للمنظمين، يشكل انعقاد هذه الدورة الثانية تتمة واستكمالا للنجاح الباهر الذي شهدته النسخة الأولى التي صنفها متتبعو الشأن التكنولوجي كأفضل ملتقى تكنولوجي في العالم.

وتنعقد هذه الدورة، في ظل مناخ عالمي  يطبعه الاهتمام والشغف المتزايد باستكشاف التكنولوجيات الحديثة، وهو ما يساهم بشكل كبير في تعزيز المنظومة الرقمية ويعطي دفعة قوية للتكنولوجيات الحديثة في واحد من أكثر الأسواق إثارة وديناميكية في العالم.

ومن المنتظر أن يستقبل معرض جيتكس إفريقيا المغرب 2024 آلاف المشاركين من كافة أنحاء العالم، وخاصة من القارة الإفريقية، ما سيشكل فرصة لعقد محادثات وإبرام شراكات عالية المستوى، في ظل التطور السريع للتكنولوجيا في مختلف مجالات السحابة الإلكترونية وإنترنت الأشياء، والأمن السيبراني، والصحة الرقمية، والاتصالات، والذكاء الاصطناعي.

وفي هذا الإطار، وزيرة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة بالمملكة المغربية، التقت غيثة مزور ،  مؤخرا بالجهات التي تسهر على تنظيم هذا الحدث في المغرب، بغية  تسريع الخطى قصد تهيئة الموقع المعد لاستضافة المعرض في ظل الطلب العالمي المتزايد للعارضين.

وأوضحت  الوزيرة أن نجاح الدورة الأولى لمعرض جيتكس إفريقيا المغرب سلط الضوء على الطلب المتزايد  لقارتنا على الثورة الرقمية والتزام المغرب بتعزيز التعاون جنوب – جنوب في المجال الرقمي، فضلا عن مساهمته في الترويج الدولي للقارة الإفريقية وفقا للرؤية الملكية السامية للملك محمد السادس.

وقالت الوزيرة إن “طموحاتنا تنمو ونحن نتطلع إلى الدورة الثانية في مدينة مراكش. نحن متحمسون جدا لجعل جيتكس إفريقيا المغرب أكثر تميزا، ونتطلع إلى استضافة حضور تقني أفريقي وعالمي متنوع ومؤثر”.

بدوره أشار محمد الإدريسي الملياني  المدير العام لوكالة التنمية الرقمية بالمغرب إلى أن التنظيم الناجح للنسخة الأولى من جيتكس إفريقيا المغرب 2023 في المملكة المغربية، سلط الضوء على إفريقيا كقارة ناشئة في الاقتصاد الرقمي كما أن الدورة الثانية المقررة في سنة 2024  تمثل فرصة ثانية لتعزيز ودعم تقدم التحول الرقمي في أفريقيا وتعزيز القدرة التنافسية للمنظومة الرقمية في القارة.

وتنظم “كون العالمية” (KAOUN International)، وهي شركة تابعة لمركز دبي التجاري العالمي (DWTC)،  جيتكس إفريقيا المغرب.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الشركة هي التي تنظم أيضا جيتكس جلوبال في الإمارات العربية المتحدة، الذي يعتبر أكبر حدث للتكنولوجيا والشركات الناشئة وأكثرها وثوقية في العالم.

ويتعزز توسع هذا المعرض التكنولوجي في أفريقيا من خلال إطلاق World Future Health Africa، وهي مبادرة  تحت إشراف وزارة الانتقال الرقمي و إصلاح الإدارة ووزارة الصحة والحماية الاجتماعية ووكالة التنمية الرقمية، والتي ستساهم بلا شك في تسريع الثورة الصحية الرقمية بالقارة.

وقالت تريكسي لوه ميرماند، الرئيسة التنفيذية لشركة  “كون العالمية”، الشركة المنظمة لمعرض جيتكس أفريقيا المغرب « إن إطلاق مبادرة “مستقبل الصحة العالمية في إفريقيا” في إطار هذه الدورة الثانية من معرض جيتكس أفريقيا المغرب، يجسد الاهتمام المتزايد بالتكنولوجيا الذي شهدناه في النسخة الافتتاحية العام الماضي ».

وأكدت أنه « من خلال ذلك، سيمكن المعرض المجتمع الدولي من الإطلاع على مدى الاهتمام والشغف والطلب المتزايد على التنمية الرقمية في القارة الإفريقية، والتي تفوق نظيراتها في القارات المتقدمة. كما أن اتساع العرض التكنولوجي لاسيما في مجال الذكاء الاصطناعي الذي يتيحه معرض جيتكس إفريقيا المغرب سيمكن كذلك من الاستفادة من الفرص المتاحة لتعزيز تبادل المعارف و التعاون بين القطاعين العام و الخاص من جهة و كذا بين الشركات في جميع أنحاء العالم ».

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: