“بيرسون” تطلق مبادرات استراتيجية لتعزيز منظومة التعليم في المغرب

استضافت شركة بيرسون، مؤخرا، وهي شركة عالمية فاعلة في التعليم، فعاليتين في المغرب تأكيدا على التزام الشركة بالارتقاء بمبادرات تعلم اللغة الإنجليزية وتقديم مناهج دولية معتمدة للغة الإنجليزية في المنطقة.

وأوضح بلاغ في هذا الصدد، أن الشركة العالمية استعرضت خلال هذه الفعاليات، التي تتلاءم مع مبادرة للارتقاء بمستوى تعليم اللغة الإنجليزية في المغرب وأطلقتها وزارة التجارة والأعمال البريطانية في المملكة، باقة من حلول ومنتجات بيرسون، بدء من التعليم المدرسي وحتى التعليم العالي.

ووفق البلاغ ذاته، أكدت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي في المغرب، على الحاجة إلى تحقيق تقدم شامل في كافة المجالات الإدارية والتعليمية والتدريبية، مما يجعل بيرسون الشريك الاستراتيجي الأمثل لموارد ومناهج تعلم اللغة الإنجليزية.

وركزت الفعاليات على تاريخ وإنجازات بيرسون في تعليم اللغة الإنجليزية وعلى المناهج الدولية المعتمدة التي صممتها الشركة لتعليم اللغة الإنجليزية والتي تسهل التقدم والانتقال بسلاسة من التعليم المدرسي إلى التعليم الجامعي.

وتهدف الحكومة المغربية، التي تركز على إتقان اللغة الإنجليزية في وقت مبكر، إلى فتح عالم الفرص أمام الجيل الشاب.

وكشف تقرير تم إصداره مؤخراً عن اتجاه جديد يظهر أن 65 في المائة من شباب المغرب يعطون الأولوية للغة الإنجليزية على الفرنسية والعربية، مما يشير إلى إدراكهم لأهمية اللغة الإنجليزية بالنسبة لتعليمهم وضرورة التمكن منها لفتح آفاق العمل أمامهم.

ومن المتوقع أن تصبح اللغة الإنجليزية هي اللغة الأجنبية الرئيسية في المغرب خلال السنوات القليلة المقبلة، مما يفتح فرصاً كبيرة أمام الجيل الجديد لإتقان اللغة الإنجليزية.

ودعت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي في المغرب إلى اتخاذ تدابير شاملة عبر القطاعات الإدارية والتعليمية والتدريبية، مما يجعل بيرسون شريكا بفضل دورها البارز في تصميم أدوات استراتيجية فاعلة لتعلم اللغة الإنجليزية.

وركزت الفعالية الأولى على منتجات بيرسون المخصصة للمدارس وقطاعات تعلم اللغة الإنجليزية، بدعم من وزارة التجارة والأعمال البريطانية في المغرب.

وخلال هذه الفعالية،  شدد مدير قطاع التعليم في أفريقيا من وزارة التجارة والأعمال البريطانية في المملكة المغربية، تامر كامبل إسماعيل، على التحالف الاستراتيجي بين وزارة التجارة والأعمال البريطانية وبيرسون، مما يشير إلى فرص واسعة لبيرسون لتوسيع وجودها في المغرب وتعزيز دورها كشريك حاسم لدعم وتحقيق أهداف الحكومة المغربية لتعليم اللغة الإنجليزية.

وشملت المنتجات الرئيسية التي تم استعراضها خلال الفعالية حل موندلي ووركس، تطبيق بيرسون الغامر لتعلم اللغة المصمم لطلبة المدارس وطلبة الجامعات، و “Big Club”، برنامج القراءة الرقمي للمتعلمين الصغار.

وتمثل فعاليات بيرسون في المغرب خطوة محورية تتوائم مع الأهداف التعليمية للدولة وتساهم بتقديم حلول مبتكرة وشراكات استراتيجية لتعزيز تعلم اللغة الإنجليزية والتميز التعليمي في المنطقة.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: