سفارة المغرب بتنزانيا تنظم النسخة الثانية من “معرض ريادة الأعمال النسائية في تنزانيا”

نظمت سفارة المملكة المغربية بتنزانيا، أمس الجمعة بدار السلام، النسخة الثانية من “معرض ريادة الأعمال النسائية في تنزانيا”.

ويهدف هذا المعرض إلى توفير منصة سنوية تعمل من خلالها سفارة المملكة المغربية على تعزيز نمو واستدامة ومرونة المقاولات التي تديرها نساء تنزانيات.

وأكد سفير المغرب لدى تنزانيا، زكرياء الكوميري، الذي افتتح المعرض، على الدور الأساسي لرائدات الأعمال في تعزيز النسيج الاقتصادي الشامل، مسلطا الضوء على المبادرات التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لصالح الإنصاف والمساواة بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات بالمغرب وإفريقيا.

كما أشاد الدبلوماسي المغربي، في كلمة بالمناسبة، برؤية رئيسة جمهورية تنزانيا، سامية صولوحو حسن من أجل النهوض بحقوق المرأة، والتزامها العميق والدائم بالمشاركة الفعالة للنساء في الدوائر السياسية والاقتصادية.

ومكنت هذه النسخة، التي اجتذبت 200 مشارك، حوالي 54 سيدة أعمال تنزانية، تدرن مقاولات صغيرة ومقاولات صغرى ومتوسطة، من عرض منتجاتهن وخدماتهن وأفكارهن التجارية، والتبادل مع مقدمي الخدمات والمؤسسات الحكومية ورائدات الأعمال الأخريات وكذا التفاعل مع خبراء في التقنيات المقاولاتية والتجارية.

وتميز المعرض بحضور ممثلين رفيعي المستوى من الحكومة التنزانية والقطاع الخاص، لاسيما الأمين التنفيذي للمجلس الوطني للتمكين الاقتصادي، بينجي مازانا عيسى، ورئيسة غرفة التجارة النسائية في تنزانيا، ميرسي سيلا، ومديرة التسويق لشركة (MeTL)، إحدى أكبر التكتلات في تنزانيا، فاطمة ديوجي.

كما عرفت هذه الدورة حضور عدد من أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد في تنزانيا وممثلي المنظمات غير الحكومية والجهات المانحة الدولية وجمعيات الأعمال التنزانية.

وتميز المعرض بمشاركة بارزة للمقاولات المغربية المستقرة بتنزانيا، خاصة فرع إفريقيا لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، الذي سلط الضوء على مبادراته لفائدة المقاولات الفلاحية التنزانية، لاسيما تلك التي تديرها نساء.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: