تسليم الشهادات لخريجي المدرسة العليا لصناعات النسيج والملابس بالدار البيضاء

نظمت المدرسة العليا لصناعات النسيج والملابس، أمس الجمعة بالدار البيضاء، حفلا لتسليم الشهادات لخريجيها، بحضور وزير الصناعة والتجارة، رياض مزور.

وهم هذا الحفل، الذي يأتي تتويجا للجهود التي بذلها الطلبة طيلة مسارهم الدراسي، 444 خريجا يتوزعون بين 154 طالبا من الدفعة الـ 25 من سلك مهندسي الدولة، و98 طالبا من الدفعة الـ 15 للماستر المتخصص، و188 طالبا من الدفعة الـ 17 لسلك الإجازة المهنية، و4 طلبة من الدفعة الـ 9 لسلك التقنيين.

وفي كلمة بالمناسبة، أبرز مزور تميز المدرسة، واصفا إياها بالمدرسة ذات الرؤية على مستوى قدرتها على تكوين خريجين أكفاء.

وأعرب الوزير عن طموح المغرب للتموقع كفاعل رئيسي على الساحة الدولية، خاصة في المجال الصناعي، مشيرا إلى أنه بفضل مواهب وكفاءات هؤلاء الخريجين سيكون من الممكن تحقيق نجاحات هامة.

كما سلط الضوء على الأهمية الحيوية التي تكتسيها بالنسبة للمغرب إمكانية الاعتماد على مواهبهم وخبراتهم وطموحهم.

من جانبه، هنأ المدير العام للمدرسة، عبد الرحمن فرحات، الخريجين على نجاحهم في رفع التحدي المتمثل في نيل الشهادة عن جدارة واستحقاق، مشيدا بقدرتهم على التكيف والنجاح في دراستهم، مما أفضى إلى معدل اندماج مهني قدره 87 في المائة بعد أربعة أشهر من نيل الشهادة.

وذكر، في هذا الصدد، بحصول المدرسة على علامة “EUR-ACE” (مهندس أوروبي معتمد) في شهر يونيو الماضي، مما يدل على تميز برامجها الهندسية، لافتا إلى أن هذا التتويج يجعل منها أول مدرسة وطنية للمهندسين تحصل على مثل هذه الشهادة.

ويمثل هذا الحفل تتويجا لسنوات من الجهد والتفاني من قبل طلبة المدرسة العليا لصناعات النسيج والملابس.

وتستقبل المدرسة هؤلاء الخريجين الجدد في شبكة خريجيها البالغ عددهم 6850 خريجا، مساهمة بذلك في إثراء قطاع صناعة النسيج والملابس.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: