الغزاوي “يركب الرعب” في مسؤولي مجموعة العمران.. وحالة ترقب تربك سير المشاريع

houssni lghzaoui alomrane

علمت “المغرب الاقتصادي” أن رئيس الإدارة الجماعية لمجموعة التهيئة “العمران”، حسني الغزاوي، شرع منذ قدومه إلى المجموعة في اتخاذ قرارات إعفاء وتأديب لمجموعة من المسؤولين بالعمران.

وشملت هذه القرارات عددا من المسؤولين في مناصب المسؤولية بالمجموعة سواء تعلق الأمر ببعض مدراء الشركات الجهوية، أو برؤساء مصالح وأقسام.

قرارات الغزاوي، ركبت “الرعب” في عدد من المسؤولين بحيث تسود حالة من الترقب في انتظار أن يبسط الغزاوي الاستراتيجية الجديدة للمجموعة التي على أساسها ستواصل تنمية مشاريعها.

ويتخوف العديد من المدراء من اتخاذ قرارات في مجموعة من المشاريع تفاديا لأي قرار من شأنه يمسهم سواء بالإعفاء أو بالتأديب، لا سيما أن الغزاوي منذ تعيينه في ماي 2023 على رأس المجموعة أصدر قرارات إعفاء في حق مدراء شركات جهوية، ويرتقب أن ينضاف إلى اللائحة مدراء ومديرات ومسؤولين في مختلف مناصب المسؤولية.

وكشفت مصادر “المغرب الاقتصادي”، أن الغزاوي سيشرع في الأسابيع القليلة المقبلة في عقد لقاءات تواصليه مع مسؤولي المجموعة ومستخدميها من يتولون مناصب المسؤولية في مجموعة العمران.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الغزاوي يسعى من خلال الاستراتيجية الجديدة للمجموعة، إلى تدارك التأخر الحاصل في العديد من مشاريع المجموعة وانقاد ماليتها التي عرفت تراجعا  خلال عهد بدر الكانوني.

وأفادت المصادر نفسها، أن الغزاوي يعمل على تصحيح مسار المجموعة، وجعلها في مستوى مواكبة الأوراش المهمة والكبرى التي يقبل عليها المغرب، باعتبارها دراع الدولة في قطاع الإسكان والتعمير.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: