تراجع رقم المعاملات الموطد لـ “ديسواي” إلى 1,87 مليار درهم

بلغ رقم المعاملات الموطد لـ”ديسواي” 1,87 مليار درهم برسم سنة 2023، أي بتراجع نسبته 4,1 في المئة على أساس سنوي.

وأشارت “ديسواي”، في بلاغ حول نتائجها المالية، إلى أن رقم المعاملات السنوي للشركة انخفض بشكل طفيف بنسبة 1,7 في المئة مقارنة بسنة 2022، منتقلا من 1,6 إلى 1,57 مليار درهم.

وفي ما يتعلق برقم المعاملات الموطد خلال الفصل الرابع من سنة 2023، فقد سجل تراجعا بنسبة 12 في المئة مقارنة بسنة 2022 إلى 509 مليون درهم.

وبلغ رقم معاملات فئة المبيعات الكمية (الحواسيب الثابتة والمحمولة، ومنتجات الطبع والتصوير…)، من جانبه، 427 مليون درهم خلال الفصل الرابع من سنة 2023، بتراجع نسبته 5,3 في المئة مقارنة بسنة 2022.

وأوضحت الشركة أن انخفاض هذه الفئة يعزى أساسا إلى تراجع أنشطة زبناء التجزئة على الصعيد الدولي، مشيرة إلى أن الدينامية الجيدة لطلبات العروض بالمغرب مكنت من تعويض انخفاض زبناء التجزئة.

أما فئة المبيعات الكيفية (التخزين، الخوادم، الشبكات، الأمن والحماية…) فقد انخفضت مقارنة بالفصل الرابع من سنة 2022، منتقلة من 99 إلى 66 مليون درهم، وذلك نتيجة للفارق الزمني في تسليم عدة مشاريع.

وعلى مستوى باقي الفئات، انتقل رقم المعاملات من 28 مليون درهم في 2022 إلى 16 مليون درهم برسم الفصل الرابع 2023، وذلك أساسا نتيجة الانخفاض القوي لأسعار الألواح الفوطوضوئية على الرغم من ارتفاع حجم المبيعات بنسبة 21 في المئة.

ومن جهة أخرى، أعربت مجموعة “ديسواي” عن رغبتها في “مواصلة تعزيز مكانتها كشركة رائدة في توزيع التكنولوجيات الجديدة، مع مواصلة استراتيجيتها المتمثلة في التنويع، وتوسيع عرض منتجاتها وتطوير نشاط الخدمات اللوجستيكية من خلال شركة “DLS” التابعة لها و منصة “الصخيرات” الجديدة، والمقرر تسليمها خلال الفصل الأول من سنة 2024.

وسُوم:

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: