مسؤول مالي مغربي بارز “مشتبه فيه” في قضية اختفاء مجوهرات ثمينة ببنك فرنسي  

تفجرت، خلال الأسابيع الماضية، قضية مالية ثقيلة ببنك Bicis السنغال، الفرع التابع لمجموعة  BNP Paribas ، حيث اختفت مدخرات ومجوهرات تقدر قيمتها بملايين الأورو.

القضية التي تداولتها مواقع إخبارية افريقية من جنوب الصحراء، تتهم فيها سيدة أعمال ايفوارية البنك الدولي للتجارة والصناعة بالسنغال Bicis ، بالاستيلاء على مدخرات ومجوهرات ثمينة تقدر قيمتها بنحو 10 ملايين أورو، واختفائها من الخزنة الحديدية المسجلة باسمها والمودعة لدى البنك.

وجهت أصابع الاتهام إلى مسؤول مالي مغربي بارز يشغل الآن منصبا مهما في بنك BMCI ( البنك المغربي للتجارة والصناعة) الفرع المغربي لمجموعة  BNP Paribas ، وذلك باعتباره كان مسؤولا ببنك Bicis بالسنغال زمن حدوث واقعة اختفاء هذه المدخرات والمجوهرات.

المدخرات والمجوهرات كانت مودعة بالخزنة رقم 07/244 ببنك بـ Bicis السنغال في اسم سيدة أعمال ايفوارية، تدعى Awa Diop، وفق ما أوردته المواقع الإخبارية المشار اليها.

بحسب المصادر ذاتها، فإن ملف القضية موجود على طاولة وزير العدل السنغالي. وتتهم سيدة الأعمال الايفوارية Awa Diop، البنك ومديره حين حدوث الواقعة، بكونهما وراء اختفاء المدخرات والمجوهرات التي تقدر قيمتها بنحو 10 ملايين أورو.

وفق  المصادر ذاتها، فسيدة الأعمال الإيفوارية دأبت ومنذ سنة 2007  على إيداع وثائق ممتلكات وعقود ومجوهرات وأحجار كريمة ومدخرات ثمينة بالخزانة رقم 07/244.

في المقابل، أوضحت المصادر الإعلامية نفسها، أن بنك Bicis  ادعى أن 149 خزنة حديدية بقيت غير نشيطة “راكدة” لأربع أربع سنوات، ثم بادر بحضور مفوض قضائي إلى فتح هذه الخزنات خلال الفترة ما بين 22 يونيو و 20 يوليوز 2020، ومن ضمن هذه الخزنات الخزنة رقم 07 /244 المسجلة باسم  سيدة الأعمال الايفوارية Awa Diop.

وقعت الوقائع قبل أن تقتني مجموعة  Sunu ،  البنك الدولي للتجارة والصناعة بالسنغال Bicis.  ومجموعة  Sunu  هي مجموعة مالية أفريقية تنشط في مجال الخدمات المالية.  المجموعة المالية Sunu أعلنت في 28 أبريل 2023 أنها أنهت عملية اقتناء البنك الدولي للتجارة والصناعة بالسنغال Bicis.

من أجل طلب توضيحات حول الموضوع، تواصلت جريدة “المغرب الاقتصادي” عبر البريد الالكتروني مع مصلحة التواصل لمجموعة BNP Paribas التي يتواجد مقرها بفرنسا، وتواصلت أيضا عبر البريد الالكتروني لنحو 3 أشخاص   ببنك BMCI  بالمغرب ، دون أن تتلقى الجريدة أي رد.

حاولت الجريدة كذلك، الاتصال عبر رقم الهاتف الثابت المنشور في إعلان النتائج المالية للبنك، لكن دون رد.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: