نادي “روتاري” يناقش بالرباط التدابير الضريبية الجديدة لقانون المالية 2024

سلطت ندوة نقاش انعقدت أمس الخميس بالرباط، بمبادرة من نادي “روتاري” الرباط – سلا، الضوء على التدابير الضريبية الجديدة لقانون المالية 2024.

وفي كلمة له، خلال افتتاح هذه الندوة، التي انعقدت حول موضوع “قانون المالية 2024: تفكيك التدابير الضريبية الجديدة”، أكد رئيس نادي روتاري الرباط، العميد عبد الواحد الجمبري، على أهمية قانون المالية، باعتباره “مخططا توجيهيا” و”خريطة طريق اقتصادية” تؤثر على الحياة اليومية لكافة المواطنين المغاربة.

وأبرز، في هذا الصدد، أهمية هذا اللقاء، المنظم باسم الأندية الخمسة لجهة الرباط سلا، والهادف أساسا إلى مناقشة التدابير الجبائية الجديدة والدور الذي تلعبه، خاصة في مجال التنمية الاقتصادية وإحداث فرص الشغل والنمو.

وقال إن الأمر يتعلق كذلك بإبراز المزايا الضريبية التي يتضمنها وانعكاساتها على الاستثمارات.

من جانبه أكد الأمين العام لنادي روتاري، مجيد العراقي، على أهمية هذا اللقاء، الذي يهدف إلى أن يكون مناسبة لمناقشة السياق الاقتصادي الذي يأتي فيه هذا القانون، والمتسم خصوصا باستمرار التضخم والشكوك وارتفاع مستويات المديونية ومعدلات البطالة المثيرة للقلق.

من جهة أخرى، أشار العراقي إلى ضرورة تشجيع الاستثمارات وتعزيز التعاون الدولي وإعطاء الأولوية للرأسمال البشري، باعتبارها تدابير أساسية للتعامل مع تعقيد البيئة الاقتصادية الحالية.

وبدوره، أكد محمد رضوان الستوتي، الخبير المحاسب، أن مشروع قانون المالية 2024 يتضمن عدة مستجدات تتعلق بالمساطر الضريبية، وخاصة على مستوى الضريبة على القيمة المضافة، بهدف تحقيق ميزانية متوازنة، لاسيما من خلال توسيع الوعاء الضريبيي وتقارب المعدلات.

وأشار إلى أن الجانب الاجتماعي حاضر بدوره هذا العام، مع إدراج وتجديد العديد من الحوافز الاجتماعية، وخاصة المساعدات المباشرة وحوافز التشغيل.

وتعد “روتاري” شبكة عالمية تضم 1,4 مليون من صناع القرار المتضامنين والمتطلعين إلى عالم يجتمع فيه الناس معا ويتخذون الإجراءات اللازمة لإحداث تغيير مستدام.

وتضم نوادي “روتاري” أشخاصا من مختلف الأجيال، الراغبين في إحداث تغيير مستدام في العالم، وفي مجتمعاتهم وأنفسهم.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: