مصر والفاو يوقعان مذكرة تفاهم حول التعاون في القطاع الزراعي بإفريقيا

وقعت الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية ومنظمة الأغذية والزراعة “الفاو” التابعة للأمم المتحدة، أمس الاربعاء بالقاهرة، على مذكرة تفاهم حول التعاون في القطاع الزراعي بإفريقيا.

وأكد المدير العام المساعد لمنظمة “الفاو” والمدير الإقليمي للمنظمة في الشرق الأدنى وشمال إفريقيا، عبد الحكيم الواعر، أن هذا التعاون يمثل حجز زاوية في التعاون مع القارة الإفريقية بشكل عام، خاصة في ضوء الخبرات المصرية الكبيرة في مجال الزراعة والري.

وقال إن المذكرة تروم إقامة إطار مؤسسي مع الوكالة المصرية للشراكة لدعم تبادل ونقل المعرفة في القطاع الزراعي بين مصر والدول الإفريقية، بناء على طلب هذه الدول.

وأوضح أن 40 في المئة من سكان إفريقيا و30 في المئة من سكان العالم العربي يعانون من انعدام الأمن الغذائي، مما يستدعى أن يتم إجراء تعاون في هذا المجال بأسرع ما يمكن.

من جانبه، أكد الأمين العام للوكالة للشراكة من أجل التنمية أشرف إبراهيم، أن مذكرة التفاهم تهدف إلى إقامة شراكة مؤسسية لدعم تبادل ونقل المعرفة في القطاع الزراعي بين مصر والدول الافريقية، من خلال بناء القدرات وعقد الدورات التدريبية، ونشر الخبراء المصريين في الدول المستفيدة، وذلك لدعم التنمية في القارة الإفريقية، موضحا أنها تتيح الفرصة أمام دول الجنوب لتبادل الخبرات، والممارسات العملية بما يسمح لها بمواجهة تحديات الفقر وانعدام الأمن الغذائي.

وأشار إلى أن مثل هذا التعاون اكتسى أهمية متزايدة خلال العقود الماضية، خاصة بالنسبة للاقتصاديات الصاعدة مثل مصر، والتي تهتم بشكل خاص بالتعاون مع الدول الإفريقية في مجال الأمن الغذائي، مضيفا أن توقيع هذه المذكرة يأتي في إطار تبادل الخبرات الزراعية لدفع التعاون لضمان تحقيق الأمن الغذائي ودعم التنمية القروية ومواجهة مشاكل التغير المناخي.

أترك تعليقا

%d مدونون معجبون بهذه: